رعد وأيمن

بدرية البشر
بدرية البشر
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

رعد وأيمن في كل مرة أرى تعليقهما اليومي وهما يتسابقان من يصل أولاً قبل الآخر تحت كل مقالة أكتبها، أتذكر مرشد الطائرات على الأرض الذي يلوّح بعصَوَيه البراقتين في النهار والليل، في وجه قائد الطائرة الهابطة، ويبدو أن جهدهما كبير لولا أني لا أتبع هذه الإرشادات المهمة من وجهة نظرهما، ودائ‍ماً ما أهبط في المكان الخاطئ من وجهة نظرهما أيضاً، وكأننا في حفلة «طرشان»، فلا هما يتوقفان عن قراءة مقالاتي والبحث عن كاتب أفضل، ولا أنا أرضخ لمطالبهما. السيد أيمن لم يستطع حتى اليوم أن يثبت تورطي في مشاريع تغريبية، خصوصاً أني لم أختر العيش في الغرب مثلما يفعل أكثر المنتقدين له، بل اخترت أن أعيش في بيئة عربية إسلامية خليجية، لكن أشد ما يثير عجبي أن أكثر من يتحمس لشتم الغرب هم ممن يتمتعون بالعيش فيه، لأنهم يعرفون أنه المكان الأفضل لهم، بل ويحصلون على معونات حكومية، واختار بعضهم هذا المكان لأنه يعرف أنه المكان الأكثر أمناً له، لأن حكومته ستفكر مليون مرة قبل أن تسلمه لمحاكمات خارج البلاد التي لا تحترم حقوق الإنسان، كما في حوادث شهيرة، ليس حباً فيهم طبعاً، بل خوفاً من الناخب الذي يحاسبهم، والقانون الذي يردعهم، والقضاء الذي لا ينظر إلى أعراقهم ولا إلى دينهم بل إلى ميزان العدل فيهم. ولهذا أنا أعجب بهذا الغرب في هذا المجال، بل وأطمح إلى أن نصل كعرب إلى مستوى العدالة والتنمية، واحترام حقوق الإنسان، وتقدم البحث العلمي وتطبيقاته.

أيمن لا يتفق مع رعد في ما يجب أن أهتم به، لكنهما يتفقان في شيء واحد، وهو أن مقالاتي سخيفة وبلا هدف، وعلى رغم أن هذه ذائقة لا يعيبها أن نكون على طرفي نقيض، إلا أن ما يجبرني على تحيتهما، هو صبرهما ونضالهما المستمر في الوقوف على عمودي أعواماً وأعواماً، ما جعلني أقول في نفسي: «ما أعظم هذين القارئين اللذين صبرا عليّ كل هذا الصبر، ولم ييأسا مني بعد!» أراهما وأنا في كابينة القيادة، يلوحان بعصي الإرشاد «يمين... يمين»، وأنا أذهب في الاتجاه المعاكس، وأقول في نفسي: «من هما رعد وأيمن؟». فأتذكر أن عنادي لهما أبقاني مستقلة عن الجمهور، فمهما اختلفنا واحترمنا اختلافنا، إلا أنني لم أكتب يوماً نزولاً عند رغبة الجمهور.

نقلاً عن صحيفة "الحياة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.