.
.
.
.

استعادة الماضي عبر أفضل طبق شعبي بمحايل جنوب السعودية

العمالة الأجنبية فرضت ثقافتها الغذائية على ذائقة ومعدة السعوديين

نشر في: آخر تحديث:

يحث أهل الجنوب السعودي تاريخهم وواقعهم للتصالح من أجل إعادة إحياء قائمة عريضة من الأكلات الشعبية المنسية، التصالح كان واضحاً في منافسات طبخ كانت ضمن فعاليات مهرجان محايل ادفا، الغاية هي الوصول السريع إلى أسواق وسلال الغذاء في السعودية.

وخفت الاهتمام بالأكلات الشعبية في منطقة جنوب السعودية، بسبب الترحيب الكبير بقائمة طويلة من الأكلات الأجنبية، واستجابة لطفرة النفط التي فرضت تواجد أعداد كبيرة من العمالة الأجنبية، والتي بدورها فرضت ثقافتها الغذائية على ذائقة ومعدة السعوديين.

لكن "محايل عسير" تحاول استعادة المائدة السعودية، حيث عملت منافسة لاستعادة مهارات الطبخ الجاد، تسبقها أيام من الاستعداد النفسي، أثبتت فيها نساء الجنوب وفاء لعبق الأجداد، واستعادة ذكرياتهن مع أمهات توارثن معارف طبخ وأساليب قد تتحول إحداها إلى ماركة عالمية ذات يوم.

توشك منافسة من هذا النوع أن تكون باب ثراء ثقافي لبلد، ومالي لمستثمر، ووظائف لنساء ورجال، وقد تكون عادة القدور إلى الرفوف إلى حين منافسة قادمة، لكن لا تزال روح المنافسة عالقة في ذهن كل من شاهدها.