.
.
.
.

التحقيق مع مواطنين اتهما بعضهما بتبادل إطلاق النار

الحادثة جاءت بعد يومين من حادث إطلاق نار نفذه مجهولون

نشر في: آخر تحديث:

تحقق شرطة المنطقة الشرقية مع أحد المطلوبين الأمنيين في أحداث شغب شارك بها في محافظة القطيف في وقت سابق، وذلك بعد دخوله مستشفى القطيف، أمس الاثنين، إثر تعرضه لإطلاق نار بالقرب من منزله الواقع في بلدة العوامية وإصابته بطلقتين ناريتين في القدم اليسرى.

وأفاد الناطق باسم شرطة المنطقة الشرقية، المقدم زياد الرقيطي، بأن المطلوب وجّه الاتهام إلى مواطن آخر سبق وأن تقدم ببلاغ لشرطة القطيف اتهم فيه المطلوب بإطلاق النار عليه أثناء توقفه بالقرب من أحد أجهزة الصراف الآلي في بلدة العوامية، ما أدى إلى إصابة مركبته بطلقتين ناريتين فيما لم يصب هو بأذى.

وتأتي هذه الحادثة بعد يومين من حادثة إطلاق نار نفذها مجهولون تسببت في إصابة المواطنة ياسمين السيهاتي في بطنها، وطفلها فارس في قدمه، بعد خروجها مع والدها وشقيقها وابنها من بلدة العوامية فجر السبت، متجهين إلى بلدة سيهات، وأثناء انتقالهم في أحد الطرق الزراعية تعرضوا لإطلاق نار من مصادر مجهولة تسببت في إصابتهما، بحسب ما ذكره والدها هاني السيهاتي.

وعن الوضع الصحي لابنته وحفيده اللذين يرقدان في مستشفى القطيف المركزي أوضح أن حالتيهما في تحسّن ملحوظ، وذلك بعد عمليتين جراحيتين أجريتا لكل منهما لاستخراج الرصاص من جسديهما ألزمتهما السرير الأبيض في المستشفى.

وشهدت بلدة العوامية أخيراً حوادث إطلاق نار من مصادر مجهولة استهدفت دورية أمنية، ومبنى السجن في المحافظة، وعدداً من نقاط الضبط الأمنية أسفرت عن حوادث قتل وإصابة بصفوف المواطنين وعدد من العناصر الأمنية، استدعت قيام الجهات الأمنية في الشرقية بأعمال بحث موسّعة عن الجناة.