.
.
.
.

سعودي في ترحيل الوافدين بسبب "دعوى نسب"

محمد إسماعيل في توقيف الجوازات منذ 4 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

أمر مفاجئ حدث وغيّر حياة عائلة الصومالي، الذين لا يعرفون انتماءً سوى للسعودية، فهي موطنهم وملاذهم الأوحد، عندما علموا أن لديهم معاملة انتساب لدى وكالة الأحوال المدنية، تفيد بأن جدّهم لأبيهم لا ينجب، وأن هناك دعوى ضده قيدت قبل أكثر من 30 عاماً، وذلك عقب القبض على أخيهم (محمد إسماعيل عمر الصومالي) وإيداعه سجن الوافدين في الجبيل، ثم ترحيله إلى سجن الوافدين في الدمام، عندها أصابتهم الحيرة وأصبحوا يتساءلون: إلى أين سيُرحل أخوهم الموقوف هناك قبل نحو أربعة أشهر.

تقول الأخت الكبرى لمحمد الصومالي إن أخاها أراد أن يستخرج بطاقة أحوال كباقي السعوديين عندما بلغ السن النظامية، واتجه إلى "أحوال الجبيل" إلا أنهم طلبوا منه إحضار جميع الوثائق الأصلية المتعلقة بوالده، وبعد إحضارها للموظف أفاده بأن هناك معاملة انتساب مقدمة من أشخاص في "أحوال مكة المكرمة" قبل أكثر من 30 عاماً تفيد بأن جدّكم لأبيكم لا ينجب أطفالاً. وفق ما ذكرته لـ "الشرق".

وأضافت أنه "في ذات يوم قامت شركة المياه بالجبيل بقطع الماء عن منزلنا وسحب عداد المياه واقتلاعه، فذهب أخي لمراجعتهم برفقة زميل له، إلا أن تلك المراجعة فتحت رحلة عناء أخرى وقبض على (محمد) هناك وأودع سجن الوافدين في جوازات الجبيل ولم يتم إبلاغنا بالقبض عليه وتم تحويله إلى إدارة سجن الوافدين في الدمام".

وأوضحت هدى إسماعيل أن "الدعوى المقيدة على جدي كيدية من غير حجة أو بيّنة ولم يتم التحقيق أو النظر فيها أثناء حياة كل من جدي ووالدي من الجهات المختصة ولم يعلما بوجودها من الأساس".

وتقول هدى: "لم نستطع إكمال الدراسة أو البقاء في وظيفة دائمة لأننا لا نملك بطاقات هوية، بالإضافة الى إيقاف استلام رواتبنا من التأمينات الاجتماعية، وهي حق شرعي تركه لنا والدنا المُتَوَفَّى، كما وصلت المعاناة إلى قطع تيار المياه من الوحدة السكنية لمدة أعوام؛ لنعيش في حياة بائسة".


تحقق من القضية


وأضافت "تم القبض على أخي في شرطة الجبيل في يوم الأربعاء 29 من ذي الحجة 1433هـ ولم يتم إبلاغنا رسمياً من الشرطة، كما لم يسمح لنا بزيارته والتحدث معه بالهاتف. ونحن جميعاً نسوة، ثلاث نساء ووالدتنا، لا نستطيع الخروج من المنزل لقضاء احتياجاتنا أو معالجة أمي المريضة".

وذكرت هدى أنهم تقدموا إلى وكيل وزارة الداخلية، ووعدهم بالتحقق من القضية، وتم إرسال خطاب إلى وكالة الأحوال المدنية للتحقق من حيثيات الموضوع وأفاده بأنه لا يوجد هناك أي تزوير وإنما ملاحظة من أفراد يدعون أن جدنا لا ينجب ولم يتم التحقيق فيها منذ أكثر من 30 سنة.

وتؤكد أنها تملك صكاً شرعياً من قاضي محكمة محافظة الجبيل الدكتور رياض عبداللطيف المهيدب بتاريخ 8/9/1418هـ بحصر الإرث نصه.

وأفادت هدى بأن هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة الشرقية قامت بالاتصال بنا بعد أن بعثنا لهم الشكوى وتم الاتصال من قبل ممثل الهيئة إبراهيم العسيري وطلب مني تفاصيل أكثر وتم إعطاؤه التفاصيل وبدورهم سيقومون بمخاطبة الجهات المختصة لمحاولة معالجة القضية بعد دراستها.

وأكد مصدر في "جوازات الشرقية" أن إدارة جوازات الوافدين بالدمام قامت بإرسال خطاب إلى المديرية العامة للجوازات في الرياض رداً على إفادة بعثتها المديرية العامة للجوازات بالرياض حول قضية الموقوف محمد إسماعيل عمر الصومالي منذ أسبوعين ولم يأتِ الرد لنا حتى الآن.

فيما أكد مصدر بالمديرية العامة للجوازات بالمملكة لجريدة "الشرق" أن المعاملة لاتزال قيد الإجراء.