رئيس الأمر بالمعروف: التعامل مع "المحتسبين" ليس من اختصاصنا

آل الشيخ: مصادرة الكتب في معرض الكتاب تعود لوزارة الثقافة والإعلام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد رئيس "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، الشيخ عبداللطيف آل الشيخ، أن الذين يجتهدون داخل معرض الكتاب الدولي في الرياض بالنصح والحسبة من "المحتسبين" لا يعود أمرهم للهيئة بل لإدارة المعرض، ونحن مسؤولون عن أفراد هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقط، كما أن الهيئة ستبذل جهدها لمنع عدم الانضباط في معرض الكتاب.

ويشهد معرض الرياض الدولي للكتاب سنوياً محاولات لاقتحامه من قبل بعض المحتسبين الذين ينتشرون داخل ساحات ودور المعرض.

ويطالب هؤلاء بمنع بعض الكتب الفكرية التي يرون أنها تدعو إلى إفساد العقيدة والأخلاق.

وغالباً ما يضايق هؤلاء المحتسبون النساء، وأصحاب دور العرض، ما يتسبب في تدخل رجال الأمن.

وقال آل الشيخ إن الهيئة لن تمنع النساء من التسوق مع الرجال بمعرض الكتاب الذي فتح أبوابه للزوار صباح اليوم الأربعاء.

وأكد أن التسوق مفتوح للجميع، بشرط ألا يرتكب منكر ظاهر، مضيفاً أن منسوبي الهيئة لن يصادروا كتاباً واحداً، وأن دورهم ينحصر في إبلاغ وزارة الثقافة والإعلام عند تلقي أو رصد أي مخالفة لضوابط النشر وقواعده.

وحول القبض على من يخالف، صرح عبداللطيف آل الشيخ لـ"العربية" قائلاً: "الكتب المخالفة ليست من اختصاصنا، وهو أمر يعود لوزارة الإعلام. أما عن المخالفين بالآداب فنحن لا نعاقبهم، فقط نقوم بنصحهم وإرشادهم وتوجيههم إلى الجهات المختصة إذا كانت هناك حاجة لذلك".

وأفاد آل الشيخ بأن "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" لديها ركن داخل المعرض، ويتم من خلاله عرض الكتب المختصة برئاسة الهيئة، ونقوم أيضاً بالإجابة عن أسئلة الزوار وتعريفهم بعمل الهيئة. وأما القسم الآخر فهو مختص بالعمل الميداني داخل المعرض ويتم من خلاله ضبط المخالفين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.