الرقابة والتحقيق تضبط موظفات "مرتشيات" في قطاعات حكومية

تعمل الهيئة على متابعة أحوال المقبوض عليهن والتأكد من الالتزام بالأنظمة الخاصة بالسجون

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشـفت رئيسة القسم النسائي في هيئة الرقابة والتحقيق في المنطقة الشرقية فوزية العيسى عن ضبط حالات "رشوة" بين موظفات القطاعات الحكوميـــة وفقاً لما أوردت صحيفة "الحياة".

وأوضحـــت أن غالبية المخالفات المضبوطة في وزارتي الصحة والتربية والتعليم. ولفتت إلى أن القسم يتابع أوضاع السجون النسائية، ويتدخل في حال تأخر خروج السجينات بعد انتهاء أحكامهن وقالت: "تعمل الهيئة على متابعة أحوالهن لحين خروجهن، والتأكد من الالتزام بالأنظمة الخاصة بالسجون".
وأكدت أن "الرقابة تشمل جميع موظفي الإدارات الحكومية من دون استثناءات، والتحقيقات تشمل الموظفين كافة من دون تمييز". لكنها قالت إن العسكريين والقضاة لهم إدارة خاصة للرقابة عليهم وتطبيق الجزاء في حقهم.

ونفت أن يكون هناك موظفون "سريون" من الهيئة. "نرسل موظفين للتحري في حال احتاج الأمر ذلك".

وأشارت إلى أن طبيعة عملهن "لا تختلف عن قسم الرجال، فكل منا لديه قضايا تتم متابعتها"، وعن علاقتهم مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، أوضحت أنها تكاملية، "إذ يتم بحث القضايا من دون تحويل من أحد الطرفين إلى الآخر"، مشيرة إلى أن هناك شكاوى كيدية كثيرة ترد إلى الهيئة، ويتم التعامل معها بطرق نظامية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.