.
.
.
.

مشاغل نسائية تستخدم مواد غير صالحة للجلد البشري

تتسبب هذه المنتجات في إحداث حروق وتشوهات في أجسام مستخدميها

نشر في: آخر تحديث:

أتلفت مراقبات قسم الرقابة والتفتيش في الإدارة النسائية بأمانة الأحساء، نحو 70 عبوة "تشقير" غير صالحة للاستخدام البشري على الجلد داخل بعض المشاغل النسائية في مدن وقرى المحافظة وفقاً لصحيفة "الوطن".

وكانت الإدارة النسائية في أمانة الأحساء، تلقت بلاغات هاتفية وحضورية من نساء وفتيات، يؤكدن ثبوت تسبب هذا المنتج الذي تستخدمه النساء لجعل البشرة شقراء اللون، في إحداث حروق وتشوهات في أجسامهن، وتضمنت البلاغات تحديد المشاغل التي تسوقها وتستخدمها.

وأوضحت مسؤولة الإعلام والعلاقات العامة في الإدارة النسائية بأمانة الأحساء هاجر النعيم لـ"الوطن" أن الإدارة النسائية في أمانة الأحساء المكونة من 26 موظفة، بينهن مديرة الإدارة مها السديري، يتابعن نشاط نحو ألف مشغل نسائي تنتشر في مدن وقرى الأحساء، وأنهن استطعن الوقوف على جميع تلك المشاغل خلال الـ12 شهرا الماضية.

وقالت إنه جرت مصادرة العديد من الأجهزة "المخالفة" كأجهزة الليزر والتاتو وتخريم الآذان، والتي يقتصر استخدامها داخل المستوصفات والمراكز الطبية المتخصصة فقط، والتي يتطلب العمل عليها من خلال فريق طبي متخصص، بجانب مصادرة كميات كبيرة من عبوات الأصباغ منتهية الصلاحية ومواد تجميل مجهولة المصدر، وكريمات "تبييض" البشرة مجهولة المصدر، وخلطات ممنوعة، لافتة إلى إتلاف تلك المنتجات عقب مصادرتها.

وأبانت النعيم أن إدارتها انتهجت تطبيق آلية الإنذارين الأول والثاني للمشاغل المخالفة، وفي حالة تكرارها للمرة الثالثة يتم تطبيق العقوبة بحدها الأعلى، والمتمثلة في فرض غـرامة مالية تصل إلى 10 آلاف ريال بجانب الإجراءات النظامية الأخرى، مؤكدة أن جولات المراقبة مـستمرة على جميع المشاغل النسائية في المحافظة للتأكد من نظافة المشغل، وسـريان مفـعول رخصـة التشغيل، والرخص المهنية والصحية للعاملات في المشاغل.