.
.
.
.

الأميرة عادلة تحتفي بأمهات أطفال السرطان في يوم الأم

من خلال البرنامج السنوي الذي تقيمه جمعية سند لتكريم الأمهات

نشر في: آخر تحديث:

قامت الأميرة عادلة بنت عبدالله بزيارة لمدينة الملك عبد العزيز الطبية صباح الأحد الماضي، وذكرت "الرياض" أنه ضمن برنامج زيارتها لأمهات الأطفال المصابين بالسرطان من خلال البرنامج السنوي الذي تقيمه جمعية سند لدعم الأطفال المرضى المصابين، وتزامنا مع يوم الأم العالمي لمساندة أمهات الأطفال المصابين وتكريمهن نظير وقفتهن مع أبنائهن وترك أسرهن.

وكان في استقبالها منسوبات من إدارة الخدمة الاجتماعية، اللاتي قمن بالتنظيم لهذه المناسبة، ورئيس وحدة أمراض الدم وأورام الأطفال الدكتور علي العمري، حيث ألقى كلمة أشاد بدور جمعية سند الكبير والمميز في دعم الأطفال المصابين بالسرطان وأسرهم، والذي من شأنه أن يخفف عبء العلاج على الوالدين والطفل المصاب.

وقدمت الأميرة عادلة كلمة قالت فيها: "يسعدني المشاركة باسمِ جمعية سند الخيرية في تكريمِ الأمهاتِ الفاضلات اللواتي حرصنَ على صحةِ أولادِهن وبذلنَ الجهدَ والوقتَ لمساعدةِ أطفالِهن في التغلبِ على المرض".

وأضافت: "إن معاناة الطفل المريض بالسرطان لا تطاله بمفردِه بل تمتد آثارها إلى الأسرة خاصة الوالدين، وتحديدا الأم التي منحها الله الصبر والجلد في تحمل مسؤولية رعاية أطفالها رغم الضغوط النفسية الكبيرة التي تمر بها. ونحن في الجمعية نقدر جهود الأمهات في مساعدة الطاقمِ الطبي في تطبيق خطط علاج الأطفال".