.
.
.
.

الرياض تحتفي بساعة الأرض.. بين الغبار والأمطار

برج المملكة وطريق الملك فهد أطفآ أنوارهما للتنبيه إلى التغير المناخي

نشر في: آخر تحديث:

احتفت مدينة الرياض أمس السبت بساعة الأرض، في أجواء متقلبة بين الغبار والأمطار، حيث أطفأت أماكن شهيرة في العاصمة السعودية أنوارها لرفع الوعي بخطر التغير المناخي.

ومن الأماكن التي شاركت في الاحتفالية العالمية برج المملكة وطريق الملك فهد وعدد من المباني الكبرى، بالإضافة إلى معالم مهمة في العاصمة وفي كل من جدة والدمام.

يذكر أن أكثر من 5000 مدينة حول العالم شاركت في نسخة هذه السنة من "ساعة الأرض" الذي يطلب خلالها من ملاك المنازل والأعمال إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعة واحدة في آخر سبت من شهر مارس/آذار من كل عام، وذلك لرفع الوعي بخطر التغير المناخي.