حملة مباركة ولكنها معقدة

عبد الله بن بخيت
عبد الله بن بخيت
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

ما الذي يجري على الأرض. لا تتوفر بين يدي تفاصيل الحملة التي تشنها وزارة العمل ضد المتخلفين والمتسللين ولا اثق فيما تطرحه المنتديات او التويتر. لا يمكن ان تقيم رأيا على معلومات متناقضة ومتضاربة وتشم فيها روائح الشخصنة والمصالح الضيقة والمندسين. مفهوم الحملة مفهوم اداري سعودي بامتياز. حملة ضد المفحطين حملة ضد باعة الخضار حملة ربط الحزام الخ.

سنفهم تعريف الحملة في المفهوم الإداري السعودي إذا استعرنا لغة اهل الكرة في قولهم هجمة مرتدة. الأصل في خطة أصحاب الهجمة المرتدة هو التمترس في منطقة الدفاع وانتظار كرة طائشة فلتت من الخصم. في كل المرات تخيب ومرة نادرة تصيب. تروع الخصم أكثر مما تصيبه. تجارب الحملات السابقة في المملكة لا تشجع على التفاؤل. سرعان ما تبرد وتضعف وتتلاشى وتنسى وترجع حليمة لعادتها القديمة. لكن من حيث المبدأ تنظيم سوق العمل في المملكة وحماية امن البلاد وتوفير فرص العمل للمواطنين يبرر أي عمل جاد وحازم إذا أحكم التنفيذ بسيادة القانون والنظام واحترام حقوق الإنسان.

ازمة مخالفي الأنظمة يتحمل مسؤوليتها جهات عدة. التاجر والجوازات ووزارة العمل والمتاجرين بجهود الآخرين والعامل الأجنبي المخالف. على وزارة العمل ان تعيد النظر في فلسفة اصدار الفيز والاستقدام بحيث تربطها بحاجة المملكة من الأيدي العاملة الماهرة والمدربة التي لا يمكن أن يوفرها السوق المحلي مع تحديد العدد المطلوب سنويا. وان تضع الوزارة حدا ادنى لمستوى التعليم والسن وشهادات الخبرة. من القواعد الأساسية ألا يدخل البلاد اجنبي (أمّي) على الاطلاق ولا يدخل البلاد من يريد ان يتعلم مهنته على حساب بنية البلاد الأساسية. هذا معمول به في دول أخرى كثيرة وليس جديدا. الشيء الثاني التحقق من طبيعة الشركة الكافلة. التمييز بين الشركات العاملة المنظمة وبين المؤسسات الوهمية والأفراد الذين يعتاشون على استغلال العمال بإطلاقهم في الشوارع واخذ اتاوة من عرق جبينهم.

هذه النقطة يجب أن تأخذ اكبر قدر من الاهتمام لأنها تتصل بأمن البلد وبأخلاقيات البلد. هي أساس قضية ما تسميه الصحافة العمالة السائبة. يتعين توفير قوانين قضائية صارمة تجرم هذا النوع من الاتجار. يفترض في الحملة القائمة ان تركز على هذا النوع من العمالة وأن تنشط في اتجاهين: القبض على العمالة وعلى كافليهم من السعوديين ايضا. الجزء الثاني من الحملة يفترض أن يركز على المتسللين. العمالة التي دخلت البلاد بصورة غير نظامية. يشكل هؤلاء تهديدا امنيا صريحا على البلاد يجب التصدي لهم بسرعة وبحزم لا يلين. من الصعب السيطرة على الحدود مع الدول المجاورة كاليمن ولكن يجب أن يكون هناك اجراء داخلي يضاف إلى مراقبة الحدود يطال المهربين السعوديين الذين يعملون على تهريب هؤلاء المتسللين إلى المناطق الداخلية في المملكة كالرياض وجدة والقصيم والشرقية وغيرها.

التهريب هو التهريب. سواء تهريب مخدرات او تهريب أسلحة أو تهريب بشر. يجب ان تكون قوانينها متشابهة وصارمة ونافذة. كما يجب الالتفات للجوازات وتشكيل لجان محايدة للتدقيق في سجلاتها وكشف أي أخطاء أو دس أو كفالات نسيها أصحابها أو كفالات نسبت لأناس بالخطأ أو بطريقة مشبوهة مع إعادة تنظيم علاقة المعقبين بموظفي الجوازات. صارت مهنة المعقب الواسطة والتسهيلات كما لا يخفى على احد. يبقى التاجر كعضو أساسي في المشكلة. بتحليل بسيط هو المستفيد الأول من هذه العمالة. يدفع لهم رواتب متدنية جدا دون أدنى التزام تجاههم. لا سكن ولا علاج ولا تذاكر ولا نهاية خدمة. باختصار يحصل على عمالة مجانية تقريبا. حملة تنقية سوق العمل في المملكة ضرورية ولكنها معقدة تحتاج إلى نفس طويل وإدارة واعية وعلى المستوى الإعلامي يجب عدم طرحها في صورة معركة بين المواطن وبين هؤلاء العمال.

* نقلا عن "الرياض" السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.