.
.
.
.

محاكمة تكشف عن رشى بـ2.3 مليون ريال في "تعليم" حائل

من بين المتهمين المحاكمين قياديون في التعليم ومقاولون ومهندسون وأجانب

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال قضية الفساد التي طالت مسؤولين في إدارة التعليم في حائل تشهد تطورات جديدة مع كل جلسة محاكمة، فقد شهدت الجلسة الثانية من محاكمة 35 مسؤولاً متهمين بالفساد في تعليم حائل، أمس الاثنين، اتهام مسؤول بارتكاب جريمة التزوير، وتوريد بعض الأجهزة مع أحد القياديين بمبلغ 1.8 مليون ريال، وهو المتهم الـ13 (سعودي الجنسية)، فيما وجهت إلى المتهم الـ14 تهمة دفع رشى لمسؤولين وبناء فيلا للمتهم الثالث، بحسب ما نقلت صحيفة "الحياة".

ومن بين المتهمين قياديون في التعليم، ومقاولون، ومهندسون وأجانب. وتجري المحاكمة بحضور ممثلين لوسائل الإعلام المحلية. وطلب القاضي من ممثل الادعاء العام قراءة الدعوى على المتهم الـ13، فقال المدعي العام: "بصفته مواطناً عاماً وموظفاً في الصحة، رسا عدد من المشاريع عليه في إدارة التربية والتعليم، وارتكاب جريمة التزوير في التعليم وتوريد بعض الأجهزة مع أحد قيادي الإدارة بمبلغ 1.8 مليون ريال". وأنكر المتهم ذلك، مفيداً بأن المؤسسة جديدة وأعطته تعميداً رسمياً، وأنه دخل بالمنافسة على مشاريع التربية والتعليم في منطقة حائل في شكل رسمي.

استغلال نفوذ وتحايل على القانون ورشوة

وذكر المدعي أن المتهم الـ14 (سعودي الجنسية) متهم بالرشوة، وارتكب مع مسؤولين في الإدارة سوء استخدام الأنظمة واستغلال النفوذ، وتقديم مبلغ 492500 ريال لعدد من المسؤولين، وجمع أموال من المقاولين لغرض التكسب. وأنكر المتهم ذلك، وقال إنه اعترف أمام لجنة الضبط والتحقيق بالإكراه. وعند سؤاله عن اعترافه بإنشاء فيلا من دور واحد في حي المنتزه تخص المتهم الثالث بمبلغ 91 ألف ريال، أوضح أنه بناها قبل أن يكون في المنصب، وأنه لم يتسلّم المبلغ حتى الآن. وأشار ممثل المدعي العام إلى أن المتهم الـ15 (عربي) اشترك وتواطأ بالعبث بالأنظمة وتبديد المال العام مع مسؤولين في إدارة التربية والتعليم في منطقة حائل، من دون مراعاة للنظام، وارتكب التزوير بصفته مهندساً ومشرفاً، إلا أن المتهم أنكر، مدعياً بأنه اعترف أمام لجنة الضبط والتحقيق مكرهاً ومرغماً. وقال: "هُددت بالقتل وأوقفت 94 يوماً".

ووجّه المدعي العام إلى المتهم الـ16 (سعودي الجنسية)، تهمة الإسهام في تبديد المال العام، والجمع بين الوظيفة والتجارة، وأنه لم يأخذ تعميداً رسمياً للعمل، فأنكر المتهم ذلك.

الجلسة الثالثة اليوم

أما المتهم الـ17 فلم يحضر رغم تبليغه. وذكر الادعاء أن المتهم الـ18 (عربي)، ارتكب جريمة الرشوة من أحد قياديي التعليم في حائل لتسهيل عمل المؤسسة والمشاريع، وأنكر المتهم ذلك، معتبراً بأن اعترافه جاء تحت الضغط والتعذيب. وأشار ممثل الادعاء العام إلى أن المتهم الـ19 (سعودي الجنسية) متهم باستغلال النفوذ الوظيفي، ويشتغل بالتجارة وهو موظف، فأجاب المتهم بالإنكار، وطلب مهلة للرد. يذكر أنه ستتم محاكمة بقية المتهمين وعددهم 11 متهماً، ومنهم قياديون في تعليم منطقة حائل، في الجلسة الثالثة للمحكمة اليوم الثلاثاء، وكانت القضية استغرقت نحو عامين من التحقيق والمتابعة حتى أحيلت إلى المحكمة.