اللي شبكنا يخلصنا

صالح الحمادي
صالح الحمادي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

فرحت بالخبر الذي بثه الموقع العربي لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن بناء حاجز عملاق، يبلغ طوله نحو ألفي كيلومتر، لإغلاق الحدود الجنوبية ضد المتسللين والمهربين، وحزنت عندما شاهدت الصورة التي بثها المراسل، الذي زار الحدود بين البلدين واتضح أن السور عبارة عن شبك في شبك يعني «شبوك» حدودية .
نحن في حاجة ماسة لإغلاق الحدود الجنوبية؛ فهي مصدر الخطر الأمني والاقتصادي والسلوكي الاجتماعي وهي أم «البلاوي» وكنت أتوقع أن السور على أحدث المواصفات العالمية وبكاميرات مراقبة حرارية وتقنيات متطورة بدلاً من «شبوك» يسهل اختراقها ليلاً ونهاراً.
نحتاج تنفيذ هذا السور بأسرع ما يمكن حتى لو عطلنا جميع مشاريعنا الداخلية من أجل تنفيذ هذا السور الوقائي للحيلولة دون مرور المهاجرين غير الشرعيين ومهربي المخدرات ومسلحي القاعدة، إذا نجحنا في إغلاق منافذ الحد الجنوبي من الناحية البرية فيبقى أمام الجهات الأمنية وخاصة حرس الحدود «الساحل» فالقوارب ترسل و»الخونة» يشيلون والتوصيل لأي نقطة من التراب إلى التراب -قيمة أمن الوطن بمائة ريال على الرأس فقط- وليت قيادة حرس الحدود الموقرة تقف على العدد الرقمي بين الموجودين على المنافذ وهؤلاء يشرفوننا بتضحياتهم، والموجودين على ضفاف المدن يستنشقون الهواء العليل -لا وأزيدكم من الشعر بيتاً المقصر على المنافذ عقابه النقل لاستراحة المدن-… واللي شبكنا يخلصنا.


*نقلاً عن "الشرق" السعودية


تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.