.
.
.
.

خالد الفيصل: لا نقبل أن تعطش جدة والحل خلال 4 أيام

أسباب المشكلة الحالية تعود إلى خلل في محطات تحلية الشعيبة التي تغذي المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

في ظل أزمة المياه الت تعني منها منطقة جدة، أكد الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة أنه من غير المقبول أن تعطش مدينة جدة ويبحث الناس عن المياه، ولاسيما أن الدولة لم تدخر جهداً، في سبيل راحة المواطن ، ولم يطلب منها مشروع إلا وسارعت إلى اعتماده مالياً وتابعت تنفيذه ميدانياً، بحسب ما أوردت صحيفة "عكاظ" السعودية.

وأرجع أمير منطقة مكة المكرمة أسباب المشكلة الحالية إلى خلل في محطات تحلية الشعيبة التي تغذي مدينة جدة بالمياه ما أدى إلى نقص الكميات الموصلة عبر الشبكة، مؤكداً أنه يتابع المشكلة لحظة بلحظة. وأكدت التقارير ومباحثاته مع المسؤولين المعنيين أنه وأثناء إجراء أعمال الصيانة الدورية للمحطة تم اكتشاف خلل كان من الضروري إصلاحه لضمان استمرار الضخ، الأمر الذي أدى إلى توقف بعض وحدات المحطة جزئياً وبالتالي نقص ضخ كميات المياه إلى محافظة جدة.

وطمأن المواطنين والمقيمين وزوار مدينة جدة أنه تلقى تأكيدات من المسؤولين في شركة المياه الوطنية ووزارة المياه بحسم المشكلة خلال أربعة أيام، متعهداً بمتابعتهم حتى تعود الأمور إلى وضعها الطبيعي. وأضاف موجهاً حديثه لأهالي جدة "لا يمكن لي أن أقبل بوجود نقص في المياه في أي محافظة أو مدينة بالمنطقة، وأي يوم يعطش فيه المواطن نعطش فيه جميعاً".

إلى ذلك، كشف أمير منطقة مكة المكرمة عن حزمة حلول مستقبلية تتمثل في بناء خزانات استراتيجية لتخزين المياه يمكن اللجوء إليها عند توقف الضخ لأي طارئ، حيث تمت المباشرة في بناء خزان يستوعب 1.5 مليون متر مكعب بتكلفة تتجاوز 600 مليون ريال. ويجري العمل على إنشاء خزان آخر بنفس التكلفة وستدخل الخدمة قريباً. وأضاف: سيتم أيضاً بناء خزانين آخرين بنفس الطاقة، والمشروع في مجمله يهدف إلى توفير خزانات استراتيجية تستوعب 12 مليون متر مكعب ويمكن اللجوء لها عند الحاجة