.
.
.
.

فوزية البكر: التقدير شيء جميل حتى لو جاء من الخارج

اختيرت ضمن 125 شخصية مؤثرة بمجلة "نيوزويك" لنشاطها الحقوقي والأكاديمي

نشر في: آخر تحديث:

اختارت مجلة "نيوزويك" الأكاديمية والكاتبة السعودية الدكتورة فوزية البكر ضمن أهم مئة وخمس وعشرين امرأة على مستوى العالم ممن أحدثن تأثيراً واضحاً على مجتمعاتهن.

الدكتورة فوزية البكر، الأستاذة الجامعية والكاتبة في صحيفة "الجزيرة"، قالت لـ"العربية" عبر نشرة "الرابعة"، إن اهتمامها بحقوق المواطنة وحقوق المرأة، ربما يكون السبب الرئيس وراء اختيارها.

وأضافت أن هذا اللقب مسؤولية كبيرة، وتقدير وشيء جميل أن يأتي الاعتراف بالجهد والإنجاز ولو من الخارج.

واعتبرت أن العمل والإنجاز "ولو شمعة صغيرة" سيجد الإنسان أثره في المستقبل، وسينتبه أحد لهذا التغيير والعمل الذي يقوم به الشخص لتطوير مجتمعه، سواء بالعمل العام أو الكتابة الصحافية. وعرفت الدكتورة البكر بنشاطها الحقوقي بجانب عملها الأكاديمي في قسم السياسات التربوية بجامعة الملك سعود.

كما فازت في عام 2009 بجائزة الباحثة المتميزة في دراسات المرأة من منظمة نساء بلا حدود النمساوية، كما كانت من أوائل النساء المطالبات بقيادة المرأة للسيارة في أواخر القرن الماضي، كما طالبت بسن قوانين لحماية الأطفال من العنف.