كلية الهندسة في جامعة الملك سعود تحتفل بيوبيلها الذهبي

حاز منتسبوها على 40 براءة اختراع كما أنها أول كلية من نوعها بالخليج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

احتفلت كلية الهندسة في جامعة الملك سعود بالرياض بيوبيلها الذهبي بعد مرور 50 عاما على إنشائها، حيث حاز منتسبوها على أكثر من 40 براءة اختراع منذ قيامها، ويفتخرون بأنها أول كلية من نوعها في البلاد، بل وفي منطقة الخليج العربي.

وتأسست الكلية كمشروع بين الحكومة السعودية ومنظمة "اليونسكو" لإدخال العلوم الهندسية إلى التعليم، والتحق بها 17 طالباً في ذلك الوقت، وبعدها بأعوام انضمت الكلية إلى جامعة الملك سعود في عام 1968.

وتحدث عميد كلية الهندسة في جامعة الملك سعود خالد الحميزي عن بدايات كلية الهندسة بأنها كانت بسيطة ومتواضعة، لكنها تطورت مع الوقت وأدخلت العديد من المناهج وفتحت أقساما مختلفة داخل الكلية.

وتسعى كلية الهندسة، لأن تكون كلية رائدة وعالمية خلال السنوات القادمة، وتعرض أهم إنجازاتها العلمية، وإبراز دور تخصصاتها في الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى عقد لقاءات سنوية مع خريجيها.

فيما تحدث وكيل كلية الهندسة للتطوير والجودة في جامعة الملك سعود وليد زاهد عن اللقاءات السنوية للخريجين للاستفادة من خبراتهم وتجاربهم والاستماع إلى نصائحهم لتطوير الكلية ومستوى المناهج.

ويهدف المعرض المصاحب للاحتفال الذي تقيمه كلية الهندسة بمناسبة ذكرى تأسيسها بمشاركة كبريات الشركات السعودية إلى زيادة التواصل ما بين الكلية وسوق العمل، وفتح فرص وظيفية للشباب حديثي التخرج.

يذكر أن أساتذة وطلاب الكلية نشروا العام الماضي 300 بحثاً محكماً في المجلات العالمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.