أطباء نفسيون: الاكتئاب يمثل 20% والقلق 35% في السعودية

الحبيب: نسب الدراسة مقارنة بدول العالم ليست كبيرة ولا تعارض بين الوعي والمرض

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دعا عدد من الأطباء النفسيين بالسعودية، إلى إعطاء الأمراض النفسية مساحات أكبر في البرامج التوعوية، في ظل تزايد الاضطرابات النفسية غير الطبيعية التي تستوجب التدخل العلاجي مثل الاكتئاب، والقلق المرضي واضطرابات النوم، بحسب صحيفة "عكاظ".

وقال الأطباء، إن الاكتئاب يمثل 20% من الأمراض النفسية، فيما يمثل القلق 35%، وإن اضطرابات النوم بنسبة 40% في المجتمع السعودي.
مشيرين إلى أن نقص الوعي بالأمراض النفسية والخجل المرتبط بتشخيص هذه الأمراض، شكل أهم العوائق المؤدية أمام التشخيص الصحيح لها.

وأوضح استشاري الطب النفسي الدكتور طارق الحبيب في اتصال هاتفي على نشرة الرابعة على "العربية"، أن زيادة الأمراض النفسية في السعودية وغيرها في تزايد، يقابلها ايضا تزايد الوعي، مؤكدا أن نسبة الوعي بالأمراض النفسية في السعودية عالٍ.

وأضاف الحبيب، أنه لا تتعارض نسبة الوعي مع المرض، مشيرا إلى أن النسب بالسعودية مقارنة بدول العالم ليست كبيرة، كما أنه لا يمكن الحصول على نتائج دراسية في السعودية عن نسبة المرضى النفسيين، لأن المجتمع سيرفض الإفصاح عن ذلك، مؤكدا أن أغلب الدراسات النفسية تكون غالبا عن طريق المستشفيات، أو عدد حالات المرضى المراجعين لدى العيادات النفسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.