.
.
.
.

جامعات سعودية من عدة قارات تجمع خريجيها لتبادل الخبرات

لإبراز ثمرات الجامعات من خلال جهود خريجيها

نشر في: آخر تحديث:

يلتقي خريجو الجامعات السعودية من قارة أوروبا والأمريكيتين وأستراليا، السبت المقبل ضمن الفعاليات التي تنظمها الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة "عاصمة للثقافة الإسلامية 2013".

ونقلت صحيفة "الرياض" ما قاله مدير الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور محمد بن علي العقلا : إن "الملتقى يأتي امتداداً لملتقيات خريجي الجامعات السعودية التي نظمتها الجامعة سابقاً، ومنها ملتقى خريجي الجامعات السعودية من إفريقيا الذي شارك فيه 108 خريجين من 38 دولة، وملتقى خريجي الجامعات السعودية من آسيا الذي شارك فيه 121 خريجاً من 38 دولة آسيوية، إضافة إلى ملتقى خريجي الجامعات السعودية من إفريقيا والذي نظمته الجامعة في مدينة كانو بنيجيريا عام 1422".

وأوضح البروفيسور العقلا، أن الملتقى يهدف إلى، "إبراز ثمرات الجامعات السعودية من خلال جهود خرّيجيها من قارة أوروبا والأمريكيتين وأستراليا، وارتباطهم بهذه البلاد المباركة، وتوثيق جهود أولئك الخريجين في الدعوة إلى الله ونشر العقيدة الإسلامية الصحيحة ونصرتها، وإبراز وسطية الإسلام، والرد على الحملات المعادية للإسلام في العصر الحاضر"، بالإضافةً إلى "إبراز تجاربهم وخبراتهم وجهودهم في مجال التربية والتعليم الشرعي في بلدانهم، والحفاظ على الهوية الإسلامية وتوعية ورعاية الأقليات الإسلامية في بلدانهم".

وأضاف أن من أهداف الملتقى، "إبراز المنهج المنضبط للحوار المثمر البنّاء بين الثقافات المختلفة، والإفادة منه فيما يخدم الإسلام والمسلمين، ومعرفة وسائل الإفادة من تقنية العصر فيما يخدم الدعوة إلى الله وينفع المسلمين، وبيان سبل التواصل والتعاون بين الخريجين في بلدانهم المختلفة ومع جامعاتهم".

كما يناقش الملتقى أربعة محاور تشمل جهود خريجي الجامعات السعودية من أوروبا والأمريكيتين وأستراليا في الدعوة إلى الله، وجهودهم في الرد على الحملات المعادية للإسلام، وجهودهم في التعاون وتوثيق الصلات، وكذلك جهودهم في مجال التربية والتعليم والبحث في بلدانهم.