.
.
.
.

300 حالة إصابة بحمى الضنك خلال أشهر بجدة

السكان: لا وجود لفرق مكافحة البعوض للقضاء على بؤر تكاثره

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر مطلعة لصحيفة "الوطن"، بأنه تم تسجيل 300 حالة إصابة بحمى الضنك بجدة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الميلادي الجاري، وقالت المصادر إن "12 حالة إصابة بحمى الضنك سجلت خلال أسبوع في أحياء جنوب جدة، حيث تم اكتشاف الحالات خلال مراجعتهم للمستشفيات الحكومية".

وحذرت المصادر من ظهور أعراض المرض، والمتمثلة في ارتفاع حاد في درجة الحرارة مصحوبا بطفح جلدي ونزلة معوية حادة، ووهن بالعظام وعدم القدرة على التركيز.

وأكدت أن وزارة الصحة تعمل جاهدة بالتعاون مع الجهات الأخرى المشاركة في مكافحة البعوض الناقل للمرض والقضاء على بؤر تكاثر البعوض كل حسب مهامه.

ولفتت أن المسؤولية الكبرى تقع على أمانة جدة في تكثيف فرق المكافحة على الأحياء المعرضة للإصابة.

من جهة أخرى، شكى عدد من سكان أحياء جنوب جدة، من عدم وجود فرق مكافحة للقضاء على بؤر تكاثر البعوض المستوطنة، لافتين إلى وجود المستنقعات المائية في كل من حي المنتزهات وغليل والسبيل ومدائن الفهد والمصفاة.

كما أكد المتحدث الرسمي لأمانة جدة الدكتور عبدالعزيز النهاري، وجود فرق للمكافحة المنزلية لجميع الأحياء، لافتا إلى أنه تم تخصيص ما يزيد على 10 فرق للمكافحة والرش للقضاء على بؤر تكاثر البعوض في أحياء جنوب وشرق جدة.

وشدد النهاري على أن الأمانة تحرص على مكافحة الضنك بأحدث الطرق والمعدات، ملمحا إلى أن التوعية والتثقيف في مكافحة حمى الضنك لهما دور كبير في القضاء عليها.

وفي ذات السياق تنظم أمانة جدة اليوم وتحت رعاية أمين محافظة جدة الدكتور هاني أبو راس ندوة عن مكافحة حمى الضنك، وذلك بمشاركة كل من مديرية الشؤون الصحية بجدة وفرع وزارة الزراعة وجامعة الملك عبدالعزيز.

وتهدف الأمانة من خلال تناول 5 محاور أساسية، النهوض ببرنامج مكافحة حمى الضنك بجدة، والعمل على وضع المقترحات والحلول العلمية، للحد من تفشي المرض وتقليل عدد الإصابات.

حيث يناقش المحور الأول، طرق المكافحة المتكاملة لنواقل المرض وفق استراتيجية الصحة العالمية، فيما سيتناول المحور الثاني، الحالة الوبائية لمرض حمى الضنك، بينما سيدور المحور الثالث حول الخطة التشغيلية لمكافحة نواقل المرض، أما المحور الرابع فسيتناول التوعية وتحريك المجتمع، في حين سيناقش المحور الخامس المكافحة الكيمائية مالها وما عليها.