.
.
.
.

أمير المنطقة الشرقية: فيروس "كورونا" تحت السيطرة

عائلات ضحايا الفيروس تلاحق قانونياً المستشفيات التي تسببت في وفاة أقاربهم

نشر في: آخر تحديث:

دعا الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، هيئة الشؤون الصحية والأمانة لتسخير كافة الإمكانيات التي تضمن توعية المواطن والمقيم على حد سواء، وتسخير كل الوسائل التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين كل في اختصاصه، لمحاصرة فيروس كورونا، بحسب صحيفة "الرياض".

وقدم مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، الدكتور صالح الصالحي، تقريراً عن فيروس "كورونا" وكيفية الوقاية منه، كما طمأن الجميع بأن المرض مسيطر عليه ولا يوجد له أي تواجد في التجمعات الكبيرة مثل المدارس والأماكن العامة.

جاء ذلك خلال اجتماع أمير المنطقة الشرقية بالدمام مع الجهات المعنية حول فيروس كورونا، وضم الاجتماع مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية وأمين محافظة الأحساء المهندس عادل الملحم، والدكتور عبدالمحسن الملحم مدير الشؤون الصحية بمحافظة الأحساء، التي سجلت فيها عدة إصابات بهذا المرض.

من جهة أخرى، شرعت عائلات ضحايا مرض كورونا الخطير الذي أودى بحياة خمسة أشخاص في محافظة الأحساء، في ترتيب أوراقها لبدء الملاحقة القانونية والتقدم للقضاء ضد المستشفيات التي تسببت في وفاة أقاربهم، واعتبروا أن الوفاة المفاجئة لأقاربهم وبشكل متشابه تثير علامات استفهام، مطالبين في الوقت ذاته جهات الاختصاص في وزارة الصحة بفتح تحقيق واسع وشامل بمشاركة مستشفيات متخصصة لكشف ملابسات وغموض وفاة هذا العدد الكبير من المواطنين.