.
.
.
.

وزارة الحج: شبكة إلكترونية لإصدار تأشيرات العمرة

تنسيق كامل بين وزارتي الداخلية والخارجية وباقي الجهات الحكومية الأخرى

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الحج السعودي، الدكتور بندر بن محمد حجار، الجمعة 10 مايو/أيار، إن وزارته ستنشئ شبكة إلكترونية عالمية، تختص باستقبال طلبات تأشيرات العمرة وإصدارها مرتبطة بوزارة الداخلية ووزارة الخارجية وبقية الجهات الحكومية الأخرى، لمتابعة الأوضاع النظامية لشركات ومؤسسات العمرة وتحقيقها للاشتراطات والمتطلبات المحددة لتقديم الخدمة بمشاركة شركات ومؤسسات العمرة، التي تختص بتقديم الخدمات للمعتمرين، تحت إشراف ومتابعة وزارة الحج من خلال المسار الإلكتروني للعمرة، الذي يتم خلاله التحكم في جميع ضوابط قدوم ومغادرة المعتمرين، بحيث لا تتم موافقة وزارة الحج على منح أي تأشيرة إلا بعد التأكد من وجود حزم الخدمات الصحيحة الفعلية.

وأضاف الوزير، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية (واس)، أن "تطبيق مثل هذه التقنية العالمية يسهل على ضيوف الرحمن أداء نسكهم بكل يسر مع الحفاظ على عنصر الجودة والرقي في تقديم منظومة الخدمات لهم قبل وصولهم المملكة وأثناء وصولهم وحتى مغادرتهم بعد أداء الفريضة"، منوهاً بنجاح تطبيق التقنية الإلكترونية في وزارة الحج، من خلال "مركز معلومات العمرة" الحائز على جائزة أفضل مركز معلومات في الشرق الأوسط لاستخدامه أحدث الأساليب التقنية والاتصالات لتقديم خدمات مميزة".

وأبرز أن المهام الرئيسية لوزارة الحج تتعلق باستقبال طلبات التأشيرات للمعتمرين القادمين من خارج المملكة، منوهاً بأن ذلك لا يتم إلا عبر تحقيق جميع الضوابط والشروط والمتطلبات النظامية مثل الحصول على ترخيص وتفعيل الشركة والارتباط مع وكيل خارجي وتقديم حزمة خدمات لتسويقها للمعتمرين.

ولخص خطوات استقبال طلبات تأشيرات المعتمرين في تقديم طلب التأشيرة الذي يتم بقيام المعتمر ومن خلال الوكيل الخارجي بإدخال البيانات التي تلزم للحصول على التأشيرة، مع ربط الطلب بحزمة الخدمات التي تم شراؤها من الوكيل الخارجي، ودفع قيمة حزمة الخدمات المرتبطة بالتأشيرة عن طريق حوالة بنكية إلى بنك معتمد في المملكة.

وأكد الوزير الحجار أن "وزارة الحج ستقوم بضبط المغادرة النهائية للمعتمرين في مواعيدها المحددة من جميع المنافذ التي وصلوا منها للقضاء على ظاهرة التخلف من خلال إنشاء نظام رقابي إلكتروني لمتابعة رحلات المغادرة، بدءاً من تسجيل موعد المغادرة مروراً بتجهيز المعتمرين للمغادرة وتفويجهم في الحافلات للمطار في الأزمنة المحددة والمتوافقة مع موعد المغادرة المحدد في جدول الطيران المدني حتى مغادرتها الفعلية".