وزارة الصحة تلاحق المنشآت المتاجرة بـالخلايا الجذعية

بعد كشفها لمراكز طبية تحاول تهريب تلك الخلايا بهدف تخزينها لمدة تزيد على 15 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

توعدت وزارة الصحة، مستشفيات القطاع الخاص والمراكز الطبية بالملاحقة والإغلاق، في حال ثبت تخزينها واستخدامها للخلايا الجذعية المأخوذة من الحبل السري بعد عمليات التوليد التي تتم فيها، وفق ما أوردت صحيفة "الوطن".

ووفقا لتعميم عاجل وزعته الوزارة على كافة المستشفيات الخاصة بالمناطق، هددت من خلاله بملاحقة المتجاوزين، وبأن الإغلاق سيكون عقوبة قصوى للمنشآت الطبية الخاصة التي يثبت استغلالها للخلايا الجذعية.

ويأتي الإجراء على خلفية كشف وزارة الصحة لمحاولات مراكز طبية تهريب خلايا جذعية للخارج بهدف تخزينها لما يزيد على 15 سنة، بعد الترويج لذلك أمام الأسر بمقابل مالي يتجاوز 10 آلاف ريال.

وفي وقت سابق، أكد الدكتور أحمد العسكر رئيس الجمعية السعودية لزراعة خلايا الدم الجذعية، أنه تم إجراء أربعة آلاف عملية زراعة خلايا جذعية في السعودية خلال العقود الثلاثة الماضية لأمراض الدم الحاد والمنجلية والثلاسيميا وأمراض دم الأطفال.

وقال: إن هناك 250 حالة تتم الزراعة لها سنويا، حيث تصل تكلفة المريض الواحد ما بين 800 ألف إلى مليون ريال، في الوقت الذي تحتاج المملكة إلى 2000 عملية زراعة خلايا جذعية سنويا ضمن خمسة مراكز متخصصة بمختلف المناطق.

وبين خلال ترأسه المؤتمر السعودي الرابع لأمراض الدم النقوية التكاثرية الذي نظمته جمعية الخلايا الجذعية بالتعاون مع جمعية السرطان السعودية، أنه ما زال ينقصنا الكثير من الجهد في مجال التوعية، وهناك فجوة بين ما هو مطبق في خارج المملكة وبين ما هو موجود في الداخل. مؤكدا أن المملكة تدعم الكثير من البرامج ومراكز البحوث، ولكن تحتاج إلى الوقت لاستثمار هذا الدعم في الموارد البشرية المؤهلة في مجال البحث والبحوث.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.