شرطة جازان تؤكد القبض على قاتل الطفل عبدالمحسن

إيقاف أربعة متهمين اشتبه بضلوعهم في القضية.. واعتراف أحدهم بالجريمة

نشر في: آخر تحديث:

أكد مصدر أمني في شرطة منطقة جازان القبض على قاتل الطفل عبدالمحسن حمود ضيف الله (9 أعوام)، الذي وجدت جثته في غرفة مهجورة بقريته ملقوطة التابعة لوادي جازان بالريان.

وقال المصدر لصحيفة "عكاظ": "تم أمس توقيف أربعة متهمين اشتبه بضلوعهم في القضية، وبعد التحقيق معهم اعترف أحدهم بقتله للطفل عبدالمحسن ورميه بمبنى مهجور"، مفيدا أن "التحقيقات ما زالت مستمرة لمعرفة ملابسات القضية وتفاصيلها".

من جهته، أكد حمود ضيف الله والد الطفل عبدالمحسن أنه اشتبه في أربعة شبان من القرية ذاتها، وقام بإبلاغ الشرطة بذلك وبعد التحقيق معهم اعترف أحدهم بقتل عبدالمحسن ورميه في غرفة مهجورة.

وثمّن والد الطفل الجهود الحثيثة التي بذلتها شرطة جازان والتي أسفرت عن سرعة العثور على طفله وكذلك الجاني، مؤكدا "أنا مؤمن بقضاء الله وقدره، وأطلب فقط سرعة إنهاء مجريات التحقيق في القضية وتقديم الجاني للمحاكمة".

وكانت شرطة مركز الريان عثرت في قرية ملقوطة مساء أمس الأول على جثة الطفل عبدالمحسن الذي افتقدته أسرته إثر تأخره في العودة للمنزل مساء السبت الماضي.

وأوضح الناطق الإعلامي بشرطة جازان العقيد عوض القحطاني أن الشرطة عثرت على الطفل بعد عملية بحث تابعها مدير شرطة المنطقة اللواء عبدالله المشيخي شخصيا، حيث انتقل إلى الموقع بحضور الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي.

وروى والد الطفل قصة فقدان ابنه حتى العثور عليه ميتا، وقال "خرج عبدالمحسن في الثانية عشرة من مساء يوم السبت الماضي، وافتقدته والدته عند الساعة الواحدة ليلا، وعندما لم تعثر عليه أيقظتني فبحثنا عنه طويلا، ولما لم نعثر عليه حتى الثانية والنصف صباحا، تقدمت ببلاغ لشرطة الريان"، مضيفا أن الشرطة عثرت على ابنه جثة هامدة على سطح غرفة مهجورة خارج القرية وأنه لا يعلم كيف وصل إليها.