.
.
.
.

انطلاق منتدى "حوار الشباب السعودي الإسباني" بمدريد غداً

بمشاركة 24 شاباً وفتاة من أكاديميين وطلاب يمثلون مختلف المناطق والمراحل الدراسية

نشر في: آخر تحديث:

تنطلق في العاصمة الإسبانية مدريد غداً السبت فعاليات منتدى حوار الشباب السعودي الإسباني الذي ترعاه وزارة الخارجية السعودية، بمشاركة نحو24 شاباً وفتاة من أكاديميين وطلاب ومن مختلف المناطق والمراحل الدراسية.

ومن المنتظر أن يشتمل المنتدى على حوارات للشباب السعوديين مع نظرائهم من الشباب الإسباني حول عدد من الجوانب التي تعكس ثقافة البلدين وتاريخها وحضارتها، بحسب ما ذكرت صحيفة "الرياض" الجمعة 14 يونيو/حزيران.

كما سيقوم الوفد بزيارة المواقع التاريخية والأثرية في إسبانيا ضمن برنامج المنتدى الذي يجسد مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للحوار بين أتباع الأديان والثقافات والحضارات المختلفة، وسعيه نحو تطوير ودعم العلاقات الثنائية الاقتصادية والثقافية والسياسية بين المملكة ودول العالم.

يذكر أن جولات المنتدى السابقة والتي عقدت في المملكة والبرازيل ومع الصين (ثلاث دورات), وألمانيا والهند والنمسا وكوريا الجنوبية، قد حققت نجاحاً كبيراً.

ويرأس الوفد السعودي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الاقتصادية والثقافية الدكتور يوسف السعدون. وقد أنهت السفارة السعودية في إسبانيا ترتيباتها لاستقبال المشاركين وتهيئة السبل الكفيلة بنجاح المنتدى – الذي تستمر فعالياته لمدة 10 أيام – وخروجه بصورة مشرفة.

وللمنتدى هيئة استشارية تتشكل من المختصين المثقفين والمفكرين، ورجال وسيدات الأعمال السعوديين والسعوديات، وتجتمع دورياً كل 4 أشهر، لبحث وضع خطة عمل عامة طويلة المدى وأخرى قصيرة المدى لنشاطات المنتديات، واختيار الدولة للمنتدى القادم، ووقت عقد المنتدى ومدته، وكذلك تحديد موضوعات الحوارات العامة لكل دولة.