.
.
.
.

محكمة القطيف تبحث 4 قضايا لمثيري الشغب الأسبوع المقبل

بعد أن تم تأجيلها بسبب عدم حضور الشهود والمتهمين

نشر في: آخر تحديث:

تنظر المحكمة الجزائية بمحافظة القطيف، الأسبوع المقبل في أربع قضايا لمتهمين في أحداث الشغب بالقطيف، بعد أن أجلت في أوقات سابقة النظر في تلك القضايا عدة مرات.

وكانت ثلاث قضايا قد تأجلت بسبب عدم حضور "الشهود" معدي محضر البحث والتحري للجلسة، فيما أُجلت القضية الرابعة بسبب عدم حضور المتهم.

وكان المدعي العام حضر مع المدعى عليه ولكن تخلف الشهود على الرغم من تأكيد المدعي العام أنه تم مخاطبة الجهات المختصة بطلب حضور معدي محضر البحث والتحري المرفقة أسماؤهم ولم يحضر منهم أحد.

وتتضمن لائحة الدعوى ضد المدعى عليه في القضية تهم "الخروج عن طاعة ولي الأمر" و"المشاركة في تجمعات مثيري الشغب والمسيرات المناهضة للدولة". فيما تضم لائحة المدعي عليه في القضية الثانية "مشاركته في 6 تجمعات ممنوعة، آخرها في شهر رجب من العام الماضي، وترديد عبارات مُسيئة إلى الدولة".

وكان قد تم القبض عليه سابقا عند مشاركته في تجمعات لمثيري الشغب عام 2006.

وتتضمن القضية الثالثة لائحة الدعوى ضد المدعى عليه تُهمَ إخافة وترويع رجال الأمن أثناء تأديتهم لمهام عملهم، وذلك بقيادة دراجة نارية لا تحمل لوحات والاتجاه بسرعة إلى مكان تواجدهم وعدم الاستجابة لأوامرهم بالوقوف والهروب منهم.

وأنكر الشاب الذي تم إيقافه ستة أشهر تلك التهم افي الجلسة السابقة.

كما تم تأجيل قضية متهمٍ آخر بـ"إثارة الشغب" في القضية الرابعة، إلى الأسبوع المقبل، بسبب عدم حضوره الجلسة، التي كان من المقرر أن تنظُر المحكمة خلالها التهم الموجهة إليه.