جمعية سعودية جديدة توفر الطعام والملابس للمحتاجين

"إطعام": الوجبات المهدرة تقدر قيمتها بنحو 40 مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تعتزم الجمعية الخيرية السعودية "إطعام" إنشاء جمعية خيرية تحت اسم "لباس"، تعنى بتوزيع الملابس المستعملة للمحتاجين على غرار جمعية "إطعام"، يقوم عليها نفس الأشخاص الذين يدعمون "إطعام".

الجمعية الجديدة التي يتوقع إشهارها قبل نهاية هذا العام في المنطقة الشرقية، تعنى بتأمين الملابس والأغراض المنزلية للمحتاجين، حيث سيقوم عدد من السيدات المتطوعات بالكشف على الملابس المتبرع بها وإعادة تأهيلها وتقديمها للأسر المحتاجة.

وكشف المدير التنفيذي لـ"إطعام" حمد الضويلع، أنه "تم الانتهاء من كافة الأوراق الرسمية التي طلبتها وزارة الشؤون الاجتماعية لإطلاق الجمعية الجديدة".

وتابع "تهدف "لباس" إلى توفير الملابس، بعدما تم التأكد من وجود هدر كبير في الملابس التي ترمى وهي صالحة للاستعمال".

من جانب آخر، كشف الضويلع أنهم يعملون على الانتهاء من مذكرة تفاهم مع جمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية تقوم بمقتضاها جمعية السكر بإعداد قوائم الأطعمة لجمعية "إطعام" وقياس كمية السعرات الحرارية في الأطعمة المقدمة لمرضى السكر والتي تقوم الجمعية بتوفيرها.

وشدد المدير التنفيذي لـ"إطعام" أنهم يسعون حاليا إلى تخفيض قيمة الوجبة الواحدة من 19 ريالا إلى 8 ريالات عبر خفض تكاليف التشغيل دون الإضرار بكمية وجود الطعام المقدم.

ووظفت الجمعية 60 شابا وشابة، منهم 40% من بعض الأسر المستفيدة من الجمعية، فيما دربت أكثر من 300 موظفة في جامعة الدمام على برنامج الجمعية المتضمن التوفير والاقتصاد في الطبخ وعدم طبخ أكثر من احتياج الأسرة وتوزيع الفائض على المستفيدين من الجيران أو العمالة المحتاجة.

وتوفر الجمعية حاليا أكثر من 600 وجبة يومياً عن طريق اتفاقيات مع 25 فندقا و7 قاعات أفراح و تراوح أسعارها بين 10 و15 ريالا، فيما تقدر الجمعية الوجبات المهدرة في المنطقة الشرقية فقط بأكثر من أربعة ملايين وجبة غذائية يوميا، منها 30% وجبات مهدرة فائضة عن حاجة أهالها تقدر قيمتها بنحو 40 مليون ريال، منها 1.2 مليون ريال لوجبات مهدرة ذهبت إلى حاويات القمامة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.