"المملكة الأفضل.. أداءً"

مكارم صبحي بترجي
مكارم صبحي بترجي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

على كل حال من الأحوال نجد اليوم وكل يوم خطوات للأمام.. فمهما عصفت الرياح من حولنا وجدناه واقفًا شامخًا يزهو ويعلو.. نعم هكذا هو اقتصادنا السعودي الذي يحقق نموًّا عامًا بعد عامٍ واستقرارًا يحسدنا عليه العالم.. في ظل وقوف رجاله بكل ما عندهم من جهد وإخلاص وتفانٍ لمعالجة التحديات الديموغرافية، وتهيئة الآفاق المنتظرة للاقتصاد السعودي.. والتأكيد على أهمية استمرار الإصلاحات بهدف الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي.

واليوم برهان ليزيد فرحتنا بشهر رمضان، جاء به صندوق النقد الدولي بعد أن أكد تحقيق مملكتنا السعودية أفضل أداءً دوليّاً بين مجموعة العشرين في السنوات الأخيرة.. فهذا الأمر لم يأتِ مجاملة بل له أسس يُستند عليها بكل قوة.. فلقد قامت المملكة بدعم الاقتصاد العالمي من خلال دورها المساند لاستقرار سوق النفط العالمية وهذا جانب مهم جدّاً يشهد له الجميع بشكل موسع ولا يستطيع أن يحيد عنه أي مطلع على مؤشرات النفط.

وتأكيدًا لما قلناه، لابد أن نوضح في هذا الجانب أن الشأن المرتفع لاقتصادنا جاء من كونه بُني على أرضية لها أهمية كبيرة.. فقد استفاد الاقتصاد السعودي من ارتفاع أسعار النفط وزيادة الإنتاج والنمو القوي في القطاع الخاص والإنفاق الحكومي.. وكل هذا أدّى إلى تحقيق فوائض كبيرة في المالية العامة والحساب الجاري للمملكة فضلاً عن استمرار ارتفاع الاحتياطيات الدولية.

ونطمئن شبابنا أكثر، فنمو الائتمان في المملكة لا يزال قويّاً والجهاز المصرفي يتمتع فيها بمستوى جيد من رأس المال والربحية.. وذلك تحقق بقوة منذ البدء في تطبيق «معايير بازل 3 لرأس المال» التي تُعدُّ المملكة من أوائل الدول التي طبقت هذه المعايير.

والخير كل الخير في الشباب، نعم هم المستقبل الذي نتحامل على أكتافه وبسواعده سيحققون تحديًا كبيرًا.. فضلاً عن جهود زيادة النمو ورفع مستويات المعيشة التي تحملها على عاتقها الحكومة الرشيدة وفقهم الله.

وأؤكد فشبابنا قادم بمستويات تعليمية أكثر ارتفاعًا عن سابقها.. فالحكومة تواصل تنفيذ مبادرات دعم توظيف المواطنين ويجري تدعيم سوق الإسكان وتطوير البنية التحتية وتشجيع قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي ستساعد على معالجة التحديات الراهنة.

وأبشركم فالقطاع الخاص سوف يحقق نموًا قويًا بدعم رجاله القائمين على الأعمال بالخطوات المستمرة لدعم التطور المالي وتعزيز التنظيم والرقابة الماليين.. وذلك بأخذ احتياطات عدة منها ملائمة نظام سعر الصرف الثابت مقابل الدولار.

وما علينا ذكرناه في الأعلى، وما عليكم لابد أن أطالبكم به فلقد ذكرتكم كثيرًا واليوم سأطلب منكم أيُّها الشباب الصاعد المستنير.. فالاستثمار الأكبر موجه للتعليم بغية النهوض بمهاراتكم لتحقيق النتائج المرجوة.. فعليكم المهمة الأعظم بأن يستغل كل منا تلك الفرصة وننهل من العلوم بقدر المستطاع لكي يتحقق الهدف.. فالفرصة اليوم ولله الحمد كبرى وهي لكم ومنكم.

وأذكركم أيُّها الشباب أن لكم أبًا عظيمًا شغله الشاغل ينصب في مصلحتكم وهو قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- فلابد أن نرضيه فينا فلقد سخر لنا الكثير والكثير وعلينا بالنتائج المرضية التي تأخذنا للأمام وتحافظ على «اقتصادنا الأفضل أداءً» بشهادة العالم، وكل عام وأنت في أحسن حال.

نقلاً عن صحيفة "المدينة"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.