التشهير والغرامات المالية عقوبة منتهكي "حقوق الحيوان"

السعودية أقرت أخيراً نظام الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون الخليجي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

يعاقب منتهكو حقوق الحيوان في السعودية بغرامات مالية تصل إلى 200 ألف ريال في حال تكرار المخالفة والتشهير في الصحف، وذلك بعد إقرار المملكة نظام "الرفق بالحيوان" لدول مجلس التعاون الخليجي، بحسب ما ذكرته صحيفة "الحياة" بطبعتها السعودية.

وجاء في أحكام النظام أنه يجب على من يريد الاحتفاظ بالحيوانات الالتزام بتوفير المنشآت المناسبة، والظروف المعيشية الضرورية لإيوائها، وتوفير العدد الكافي من العاملين المؤهلين ممن لديهم القدرة المناسبة والمعرفة والكفاية المهنية بالأمور المتعلقة بالرفق بالحيوان، ومعاينة الحيوانات وتفقد أحوالها مرة واحدة على الأقل في اليوم.

ويعاقب كل من يخالف أحكام نظام الرفق بالحيوان لدول مجلس التعاون، بغرامة لا تتجاوز 50 ألف ريال، ومضاعفتها في كل مرة إلى أن تصل نحو 200 ألف ريال، في حال ارتكاب المخالفة للمرة الرابعة، خلال عام من المخالفة السابقة، ويلغى الترخيص بشكل نهائي، والتشهير بصاحبها في صحيفتين محليتين.

وتحدد اللائحة التنفيذية للنظام الأسس والضوابط التي تنظم المعارض العامة أو المنافسات أو عروض الحيوانات لأغراض تجارية أو أية طريقة أخرى.

ويلزم النظام ملاك الحيوانات أو القائمين على رعايتها باتخاذ جميع الاحتياطات التي تضمن عدم الإضرار أو إلحاق الأذى أو التسبب في ألم أو معاناة الحيوانات.

ويوصي النظام بضرورة تغذية الحيوانات بما يتناسب مع عمرها ونوعها وبكميات كافية تبقيها بصحة جيدة، وبأن يتم نقلها بطريقة تضمن سلامتها، وعدم تعريضها للإصابات أو الضرر.

ويحظر القانون العرض أو الاتجار بأي حيوان تظهر عليه أعراض مرضية أو إعياء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.