.
.
.
.

مؤسسة سلطان الخيرية تبني مدينة طبية في جدة ومصر

أكدت التزامها دعم مشاريع الإسكان الخيرية وتقديم الخدمات الطبية المتقدمة

نشر في: آخر تحديث:

أقر مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية في جدة، خطة أعمالها للسنوات العشر المقبلة، متضمناً إقامة مدينة طبية متكاملة في مدينة جدة وأخرى في مصر مماثلتين لتلك الموجودة حالياً في الرياض.

وقال الأمير خالد بن سلطان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز "يسعدنا جميعاً أننا نُقرّ مبدأ دراسة جدوى عمل مدينة طبية أخرى مماثلة لما هي موجودة في مدينة الرياض، وتمّ إقرارها في منطقة مكة المكرمة".

وتؤكد مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية أنها ملتزمة بتخصصها في دعم مشاريع الإسكان الخيرية، وتقديم الخدمات الطبية المتقدمة في الوقت الحالي.

وقال الدكتور عبدالعزيز المقوشي، مساعد مدير مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز "إن مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية اهتمت بشكل رئيسي بمحورَيْن رئيسييْن ضمن محاور اهتماماتها، تمثل أحدهما في الرعاية الصحية، وتقف شامخة في هذا بمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية التي عالجت حتى الآن أعداداً ضخمة من المرضى من ذوي الإعاقة وذوي الاحتياجات الخاصة".

وقال الأمير خالد بن سلطان إن الأمير سلطان عمل الجزء الأكبر من الخير في المملكة العربية السعودية، ولكنه كان دائماً ينظر إلى العالم العربي والإسلامي، "ولهذا سوف نبدأ ولأول مرة عمل دراسة جدوى مدينة أخرى مماثلة لما هو سوف يُعمل في منطقة مكة في جمهورية مصر العربية".

وسُجلت المُؤسسة نفسها كواحدة من أهم المؤسسات الخيرية في المنطقة لتقديم خدمات خيرية تتعلق بالإسكان، وهو ما تم في بعض المناطق السعودية، وكذلك تقديم خدمات طبية وتأهيلية متطورة.