.
.
.
.

أمانة الرياض تكثف الرقابة في رمضان وتوقف 153 عاملاً

إغلاق ٥٤ محلاً مخالفاً في ٣٤٦ زيارة ميدانية خلال الحملة التصحيحية في الشهر الكريم

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت الفرق الميدانية في أمانة منطقة الرياض، أول من أمس، أكثر من ١٥٣ عاملاً عن العمل، بسبب عدم حملهم للشهادات الصحية وانتهائها، وعدم تقيدهم بالزي الرسمي أثناء العمل، وعدم التزامهم بلبس القفازات والقبعات داخل المطاعم، إضافة إلى وجود علامات مرضية على أيديهم، وكذلك تدني مستوى النظافة العامة، وسوء الأواني المستخدمة داخل هذه المحلات، إضافة إلى وجود الحشرات.

ووفقاً لصحيفة "الوطن"، تكثف الأمانة رقابتها حالياً في شهر رمضان المبارك وبتوجيه من أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله المقبل على كافة المحلات التجارية المخالفة، وذلك بهدف رفع مستوى الصحة العامة في هذا الشهر الكريم، حيث تم إغلاق ٥٤ محلاً مخالفاً في ٣٤٦ زيارة ميدانية خلال الحملة التصحيحية الرقابية الشاملة في شهر رمضان المبارك على المحلات المخالفة للاشتراطات الصحية. كما تمت مصادرة ١٥٣٥ كيلوغراماً من اللحوم والأسماك والدواجن غير الصالحة للاستهلاك الآدمي والمجهولة المصدر.

وفي وقت سابق، أسفرت الجولات التفتيشية التي قامت بها أمانة منطقة الرياض في شهر رمضان الجاري عن إغلاق 54 محلاً مخالفاً للأنظمة الصحية من مطاعم وبوفيهات ومحلات عطارة ومحلات بيع المواد الغذائية واللحوم والأسماك والدواجن، كما تم استبعاد 185 عاملاً مخالفاً للاشتراطات الصحية.

وصادرت الفرق الميدانية أكثر من 1433 كيلوغراماً من اللحوم والأسماك والدواجن المتنوعة مجهولة المصدر، إضافة إلى مصادرة 373 قطعة متنوعة من أوانٍ ومعدات للطبخ غير صالحة للاستخدام.

وقامت الجهات المختصة خلال الأيام الخمسة الأولى من رمضان بأكثر من 387 زيارة ميدانية على عدد من المحلات التجارية متنوعة الأنشطة.

وشددت الأمانة رقابتها خلال شهر رمضان على الأسواق التجارية والمواد الغذائية والمطاعم والبوفيهات والمخابز والمستودعات الغذائية، وعلى الباعة الجائلين المخالفين غير السعوديين في الشوارع والطرقات.

وفي المنطقة الشرقية قامت بلدية الظهران بإغلاق 21 محلاً، وإنذار 343 محلاً مع إتلاف أكثر من 6 أطنان من المواد الغذائية غير الصالحة للاستخدام الآدمي، تنوعت بين فواكه وخضار ولحوم ومواد معلبة وغيرها.