.
.
.
.

لوحات تجسد مراحل حياة الرسول الكريم في الحرم النبوي

توثيق لأبرز محطات طريق الهجرة والأماكن ومجسم يشرح الغزوات

نشر في: آخر تحديث:

في معرِض النبي الكريم محمد يتجول الزائر بين قاعاته المتنوعة والقيمة، في سلسلة تجسد مراحل حياة خاتم الأنبياء من خلال تصميم لوحات تضم عدداً من النصوص المستمدة من الأحاديث الصحيحة إلى جانب مجسمات وصور وخرائط.

ويقع هذا المعرض في الجهة الغربية من الحرم النبوي الشريف على مساحة تقدر بـ1500 متر مربع، ويرتاده الزوار بكثرة خاصة في شهر رمضان.

ويتولى كل مرشد في المعرض شرح مرحلة من مراحل حياة خاتم الأنبياء، فهنا يقف زوار طيبة في جناح غزواته، وهذا المجسم يشرح الطريق الذي سلكه الرسول من قباء إلى منازل أخواله بني النجار، كما جسد هنا مراحل الغزوات من غزوة أحد والخندق وبعض من معالم المدينة آنذاك.

ويوجد في أحد أجنحة هذا المعرِض لوحة تشرح المسار الذي سلكه النبي محمد في هجرته من مكة إلى يثرب، وهنا تبرز المقارنة بين مسار طريق النبي بالطريق الذي كانت تسلكه القوافل، مع توثيق لأبرز محطات طريق الهجرة والأماكن.

كل جناح في هذا المعرض له اختلافاته وجمالياته، فقد استوقف الزوار هذا المجسم الذي يشرح بناء المسجد النبوي في السنة السابعة من الهجرة، وفي المقابل يبرز مجسم آخر للحجرة النبوية من الداخل، كما يوجد مجسم مماثل لحجرة السيدة عائشة التي دفن فيها الرسول الكريم.