1,6 تريليون دولار .. أين زكاتها

عبد الله عمر خياط
عبد الله عمر خياط
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

من المؤكد أنه لو أخرج كل مسلم زكاة ما يملك من ثروات مالية وعينية لما بقي في المسلمين من يحتاج إلى الصدقة أو الإحسان.
ولقد منح الله أصحاب الثراء من الأموال ما لم يكن في أحلامهم، وذلك لكي يعينوا الفقراء والأرامل والأيتام والمساكين. فسبحانه ــ جل شأنه وعظمت حكمته ــ يقول في محكم كتابه بسورة الحشر: (ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب).

كما قال ــ عز من قائل ــ بسورة التوبة: (خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم). وفيما روى الإمام أحمد عن أنس بن مالك ــ رضي الله عنه ــ قال: أتى رجل من بني تميم رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ فقال: يا رسول الله إني ذو مال كثير وذو أهل ومال فأخبرني كيف أصنع؟ «وكيف» أنفق؟ فقال رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم: «تخرج الزكاة من مالك فإنها طهرة تطهرك، وتصل أقرباءك وتعرف حق المسكين والجار والسائل». وعن جابر ــ رضي الله عنه ــ قال رجل: «يا رسول الله أرأيت إن أدى الرجل زكاة ماله؟ فقال رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم: من أدى زكاة ماله فقد ذهب عنه شره».

وأعود لما بلغ إليه حجم المصرفية الإسلامية من الأموال، إذ نشرت «عكاظ» بتاريخ الجمعة 2/9/1434هـ: «دعا عبدالعزيز الخريجي نائب الرئيس التنفيذي رئيس مجموعة تطوير العمل المصرفي الإسلامي في البنك الأهلي التجاري إلى عدم حصر المصرفية الإسلامية بالمسلمين، كونها بدأت تطبق في عدد من الدول نتيجة لجهود كامل المؤسسات والأفراد بتطويرها، ونقل الأسس المصرفية الإسلامية وانعكاسها على إيحاد الحلول في الجهات التي تعمل على تطبيق أنظمة مصرفية».

وأضاف الخريجي: «أن النمو الذي تحققه المصرفية يعد أمرا إيجابيا لزيادة السيولة الشرعية، حيث بلغت أحجام الأصول المصرفية الإسلامية في العالم أجمع نحو 1.6 تريليون دولار في عام 2012م بحسب آخر الإحصاءات، في وقت تسعى فيه المصارف إلى تنمية ما تقدمه من منتجات إسلامية».

.. ترى كم يبلغ مقدار زكاة هذه الأموال، وكم من أصحابها من يخرج بعضا منها للمستحقين، وليس هدايا لأصحاب المراكز ووجهاء القوم؟!
السطر الأخير:

قال رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم: «إن من تمام إسلامكم أن تؤدوا زكاة أموالكم».

*نقلاً عن "عكاظ" السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.