"النسف" اﻵخر!

أحمد السهيمي
أحمد السهيمي
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

الرجل دائماً مخطئ وكذاب و"عيونه زايغة"، و"يبصبص" ولو "بلع المصحف" حلفاناً لما أعطته امرأة تزكية مطلقة!

والرجل معتاد على التهزيء والاحتقار، ويتعامل معه "بتمسحة" عالية الاحتمال، ولو حدث أن تعرضت امرأة لنصف ما يتعرض له الرجل العادي لقلبت الدنيا عليه وعلى "اللي خلّفوه".

الرجل مُعتاد على ردود الأفعال السلبية، طبيعي جداً أن يجد صدوداً أو "كف"، أو أحياناً "كعب"، لكنه دائماً يلملم كرامته، وينطلق إلى المغامرة التالية بحثاً عن "الحب"!

أما المرأة فلا يمكن أن ترضى أن تكون هي التي تتقدم للتعرف إلى الرجل، ربما لأنها مخلوقة والكبرياء في جوانحها، بينما الرجل معتاد على "المرمطة"!

حين تكتب كلمة "المرأة" تجد أن أقرب خطأ يمكن أن تقع فيه أن تبدلها بـ"المرآة"، أما الرجل المسكين فحتى اللغة العربية (وهي أنثى) متحيزة ضده، فكلمة "الرَّجُل" قريبة جداً من "الرِّجل"، ولذلك أنا موقن أن التي ألّفت الكلمة في تاريخ اللغة امرأة متغطرسة، شبّهت الرجال بالأرجل.

كل الرجال يتعاملون مع النساء بطريقة من الاحترام المبالغ فيه أول العلاقة بشكل فطري لا سلطة لهم عليها (لأنها الطريقة الوحيدة)، ومع الوقت يتلاشى اللطف المؤقت حتى تعطف عليه الأنثى وتتقبله، وتعود السيطرة لشخصيته التاريخية الطبيعية القابلة للاحتقار.

من المفارقات اللطيفة أن المرأة الهندية وهي "أمسكن" نساء العالم، لأنها تتعرض لأنواع من "البهدلة" هي وأهلها وجيرانهم حين يفكّر رجل في الارتباط بها، فتضطر مسكينة لأن تدفع له مهراً، وتجهز البيت، وتشري له جهازاً وكسوة، و"تطق" له دراجة آخر موديل، وفوق ذلك كله، لا ترفع عينها في عينه!

أما عندنا، فقصة الحب متصلة ببهدلة الرجل، تبدأ المرأة في استقبال هداياه، ثم يقعان في حب بعضهما، فيتغيّر نوع الهدايا، ثم يُرغم على أن يتزوج، فيضطر لسكب كل أحلامه في حسابها: مهراً وسيارة وبيتاً وذهباً و"خرابيطا".. ثم لو عاد في ليلة متأخراً بعد دوامه بساعة تتحول المخلوقة اللطيفة إلى محققة في جهاز "الشاباك"!

مساكين الرجال.. متهمون دائماً دون أن تثبت إدانتهم، ولا عزاء لهم في الحياة سوى أن الكذب "الأبيض" مسموح ومصرّح به – عالمياً- لتسليك علاقتهم مع "نسفهم" الآخر!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.