وفاة شاب في بريدة إثر إصابة بالألعاب النارية

البطي: الطوارئ بالمستشفى التخصصي يستعد موسمياً لمثل هذه الإصابات والحوادث

نشر في: آخر تحديث:

توفي شاب في بريدة ثاني أيام عيد الفطر المبارك قبل وصوله للطوارئ على إثر إصابة من الألعاب النارية، وأوضح مدير مستشفى الملك فهد التخصصي في بريدة بالإنابة الأستاذ حمود بن عبدالله البطي أن الشاب (17 عاماً) وصل إلى المستشفى متوفى جراء انفجار إحدى الألعاب النارية التي كان يهم بإعادة إشعالها بعد تأخرها بالانفجار، بحسب ذكر شهود العيان الذين نقلوه إلى المستشفى، ما أدى إلى إصابة بليغة في صدره أودت بحياته.

وأشار البطي - بحسب صحيفة "الجزيرة" السعودية - إلى أن قسم الطوارئ بالمستشفى يستعد موسمياً لمثل هذه الإصابات والحوادث.

كما نوّه إلى أهمية التوعية حيالها حاثاً المجتمع على الاهتمام بتوعية الشباب والأطفال والأمهات إلى خطورة هذه الألعاب النارية على حياة أبنائهم، وأنها إضافة إلى المسابح والدراجات النارية أصبحت مصادر خطورة يجب الانتباه لها.