.
.
.
.

لماذا يسافر أهل دبي والكويت ؟!

خالد السليمان

نشر في: آخر تحديث:

تابعت معظم الصحف الخليجية في الأيام الماضية، ووجدتها تردد نفس نغمة ما يكتب في الصحافة السعودية حول مغادرة الناس لقضاء إجازاتهم في الخارج، إذن هي ليست ظاهرة خاصة بالمجتمع السعودي وحده، ففي الكويت ــ مثلا ــ غادر البلاد خلال إجازة العيد أكثر من مئتي الف كويتي، أي أكثر من 8% من مواطني البلاد!

وقد قرأت لكتاب ومغردين كويتيين دعوات لدراسة أسباب السفر وربطها بضعف عوامل الجذب السياحي الداخلي، وهو ما توقفت عنده، حيث إن الكويت من الوجهات السياحية التي يغادر إليها السعوديون في مثل هذه الإجازات، فكيف تكون البيئة السياحية الكويتية طاردة للداخل وجاذبة للخارج!

أما بعض إخواننا في الإمارات وقطر فقد تركوا بلدانهم التي تعد من مراكز الجذب السياحي العالمي للسياح القادمين من الخارج، وتوجهوا إلى ربوع أوروبا وتركيا والعالم لقضاء إجازاتهم، ما يجعلني أكثر قناعة بأن السفر السياحي مرتبط بتغيير بيئة المكان والإنسان أكثر من أي شيء آخر!

وقد يكون مفيدا أن أجد رأيا في المسالة لأهل الاختصاص من الباحثين والعاملين في قطاع السياحة، لكن السياح السعوديين المتجهين إلى منافذ المغادرة الحدودية المختلفة هم الذين يملكون الإجابة على السؤال الدائم: لماذا يتدافع السعوديون للسفر للخارج عند كل إجازة؟!

*نقلا عن "عكاظ" السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.