.
.
.
.

طلاب جامعة جازان يتدربون على مفاعلات اليابان النووية

وقفوا على جوانب التدريب الصناعي بمجالات الهندسة المختلفة في هيتاشي العالمية

نشر في: آخر تحديث:

تدرب طلاب كلية الهندسة في جامعة جازان على طبيعة سير عمل المفاعلات النووية اليابانية في طوكيو، وذلك ضمن بعثة تدريبية استمرت 10 أسابيع، وقفوا خلالها على جوانب التدريب الصناعي في مجالات الهندسة المختلفة في مجموعة شركات هيتاشي العالمية، وذلك ضمن برنامج التدريب الصيفي، الذي تعتمده الجامعة سنوياً لطلابها في العديد من التخصصات العلمية وفق ما نشرته صحيفة "الحياة" السعودية.

وأوضح المشرف على البعثة التدريبية المهندس أنور آل عمر في بيان صحافي أمس، أن البعثة جاءت ضمن خطط الكلية للتدريب الصيفي وامتدت 10 أسابيع، تمكّن خلالها الطلاب من إنهاء برنامج التدريب على مشروع شركة هيتاشي الخاص بمصفاة مدينة جازان الاقتصادية، إضافة إلى التدرب في أحد أحدث المفاعلات النووية في العالم.

وأكد آل عمر أن البرنامج التدريبي صمم بالتنسيق مع شركة هيتاشي المستضيفة للبعثة التدريبية، ضمن اتفاق الشراكة والتعاون بين الجامعة والشركة.

وأضاف أن هذه البعثة هي أول بعثة طلابية تستقبلها شركة هيتاشي على مستوى الجامعات السعودية، لافتاً إلى أن هذه الشراكة تهدف إلى استفادة شركة هيتاشي من مخرجات الجامعة في مصفاة جازان بعد فوزها بأحد عقود إنشاء المصفاة.

واختتمت البعثة الطلابية أول من أمس برنامجها الصيفي التدريبي بزيارة إلى سفارة خادم الحرمين الشريفين باليابان.