.
.
.
.

«بنتلي» فايز المالكي والشريطية!

خالد السليمان

نشر في: آخر تحديث:

عوض الفنان فايز المالكي الكثير من الانتقادات السلبية التي واجهت استعراض حصوله على سيارة «بنتلي» هدية عندما بادر إلى إهدائها للطفل اليتيم الذي فقد جميع أفراد أسرته في حادث مروري!
البادرة تستحق الشكر والثناء للفنان المالكي، أما إظهارها إعلاميا فأجده فيما يتعلق بالعطاء والأنشطة الخيرية والتطوعية مقبولا بل مطلوبا لنشر ثقافة العمل الخيري وتحفيز الآخرين على القيام بالأعمال الخيرية!
لكن ما أخشاه أن الزائر التالي الذي سيطرق أبواب الطفل للزيارة لن يكون محسنا آخر بل ربما يكون «شريطيا» انتهازيا يبحث عن فرصة الحصول على هذه «البنتلي» بأبخس ثمن، وهو الهاجس الذي عبرت عنه في تغريدة نشرتها عبر «تويتر»، فرد عليها المغرد hishammja@ باقتراح رائع يقضي بأن تتولى مؤسسة اجتماعية أو إعلامية عرض هذه السيارة الثمينة في مزاد خيري يتنافس فيه أهل الخير لا الشريطية لتذهب قيمتها المستحقة لشراء عقار يحفظ للفتى اليتيم ماله للمستقبل، ويؤمن به مصدر دخل مستمر بفضل تأجيره!
الفكرة رائعة وأضعها بين يدي كل من له اهتمام بالعمل الإنساني، آملا أن يكون للفنان المالكي دور في تنفيذها أو الإسهام مع زملائه من مشاهير الفن والرياضة والإعلام في رعاية مثل هذا المزاد الخيري، فكأني أرى «الشريطية» يحومون حول «البنتلي» كما تحوم الذئاب حول فريستها!.

*نقلا عن صحيفة "عكاظ" السعودية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.