.
.
.
.

وفاة سيدتين بسبب فيروس كورونا في السعودية

وزارة الصحة تعلن عن ظهور إصابتين ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 88

نشر في: آخر تحديث:

توفيت سيدتان مصابتان بفيروس كورونا في السعودية، ما يرفع عدد الوفيات جراء هذا المرض في المملكة إلى 44، على ما أعلنت وزارة الصحة السعودية على موقعها.

والسيدتان هما أجنبية في الـ41 كانت تعمل في القطاع الصحي في الرياض، وسعودية من حفر الباطن (شمال شرق) في الـ79 من العمر كانت تعاني من أمراض مزمنة وخالطت مريضا بالفيروس.

كما أعلنت الوزارة إصابتين مؤكدتين إضافيتين بالفيروس، ما يرفع عدد الحالات المسجلة إلى 88 في المملكة منذ ظهور المرض في سبتمبر/أيلول 2012.

والمريضان سعوديان أحدهما في الـ30 من العمر وهو عامل بالقطاع الصحي في الرياض، والآخر في الـ47 يعاني من أمراض مزمنة وأصيب بعد الاختلاط بمريض يحمل الفيروس. ويعالج الاثنان في قسم العناية الفائقة.

وفي جنيف، أعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، أنها رصدت وفاتين جديدتين بفيروس كورونا في تونس وقطر.

وقالت المنظمة في بيان إنها "أبلغت بحالتي وفاة جديدتين بفيروس كورونا"، الأولى أشارت إليها وزارة الصحة التونسية لرجل في السادسة والستين من عمره توفي في العاشر من مايو/أيار الفائت وتم التأكد من الأمر بواسطة فحوص أجراها مختبر أميركي، والثانية تحدثت عنها وزارة الصحة القطرية لامرأة في السادسة والخمسين كانت تعاني مشاكل صحية.

وأفادت آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية عن وفاة 52 شخصا حتى الآن من أصل 110 حالات مؤكدة في العالم جراء الإصابة بفيروس كورونا، الذي يؤدي إلى مشاكل تنفسية وقصور كلوي سريع. والسعودية هي البلد الأكثر تضررا منه.

وينتمي الفيروس الجديد، الذي عرفته منظمة الصحة باسم "متلازمة الشرق الأوسط التنفسية" (ميرس)، إلى فصيل الفيروسات التي أدت إلى متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارز) والتي حصدت نحو 800 شخص حول العالم في 2003.