.
.
.
.

السعودية تدعو المجتمع الدولي لإنقاذ السوريين من "الأسد"

جددت موقفها الثابت.. وقالت إن "الاحتلال الإسرائيلي" وراء عدم استقرار المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

جددت السعودية اليوم موقفها الثابت من الأزمة السورية، ودعت المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته الإنسانية لإنقاذ الشعب السوري، وإنهاء ما يتعرض له من أعمال إجرامية وإبادة جماعية وانتهاكات خطيرة، وإمعان النظام السوري في زيادة القتل لشعبه بجميع أنواع الأسلحة.

وأكدت السعودية، على لسان وزير إعلامها الدكتور عبدالعزيز خوجة، في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم، أن من أهم أسباب عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ورفض السلطات الإسرائيلية جميع المبادرات والقرارات الدولية وإصرارها على تأزيم الوضع عبر العديد من الممارسات غير الإنسانية ضد أبناء الشعب الفلسطيني، مندداً في هذا الشأن بالاعتداءات الإسرائيلية على المصلين في المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة، وبالاقتحامات المستمرة للمسجد الأقصى، والاستمرار في بناء المستوطنات لقطع الآمال في إقامة دولة فلسطينية ينعم فيها الشعب الفلسطيني بحياة كريمة.

كما شدد مجلس الوزراء السعودي على مناشدات المملكة ومناداتها لجميع القوى والهيئات الدولية الفاعلة بأهمية إحلال السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، نظراً لما للمنطقة من أهمية تاريخية وحضارية واقتصادية ولما يشكله استقرارها ونموها من انعكاس على العالم أجمع.

وحول مشاركة السعودية في اجتماعات قمة قادة دول مجموعة العشرين، نوه مجلس الوزراء بإقرار "خطة عمل بطرسبورغ" لتعزيز النمو القوي والمتوازن والمستدام، بالإضافة إلى تقوية البنية المالية الدولية والنظام المالي العالمي للحد من المخاطر المستقبلية وتعزيز حوكمة الاقتصاد العالمي.