أمانة مكة المكرمة تزيل "جبل الشراشف" ضمن 66 حيا عشوائيا

مشروع تطوير كامل اشتمل على مرافق فندقية وسكنية وتجارية ومرافق تربوية وصحية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

تبدأ غداً في السعودية، أول أعمال تطوير المناطق العشوائية لمعالجة أوضاع 66 حياً في مكة المكرمة، على رأسها منطقة "جبل الشراشف" الذي يصل ارتفاعه قرابة الـ360 متراً فوق سطح البحر.

حيث تقيم اللجنة التنفيذية لمشروع معالجة الأحياء العشوائية يوم غد، في مكة المكرمة، لقاء تعريفياً لتطوير منطقة "جبل الشراشف" الذي يعد أقرب الأحياء العشوائية إلى منطقة المسجد الحرام وأكثرها صعوبة لما تتصف معظم مساحاته بالمنحدرات الحادة والوديان العميقة، لتشكل بذلك التحدي الأكبر من حيث إنشاء البنية التحتية وإمكانية الوصول.

وتبحث اللجنة التنفيذية برئاسة أمير منطقة مكة المكرمة على هامش اللقاء، آلية الشراكة والاستثمار في تطوير المناطق العشوائية، بحضور مجموعة من المستثمرين والملاك وممثلي الصناديق الاستثمارية والبنوك المحلية والمختصين.

وقال أمين العاصمة المقدسة، الدكتور أسامة بن فضل البار، إن أول محاور تطوير المناطق العشوائية لـ66 حياً في مكة المكرمة، ستبدأ بخمسة مشاريع كبرى لتطوير أحياء، قوز النكّاسة، والكدوة، وحي الزهور، ومنطقة جبل الشراشف التي سيتم البدء بها، مشيراً إلى أن جبل الشراشف يقع في وسط مكة المكرمة، ويشتهر بضيق مساراته وكثرة وجود العمالة المخالفة لنظام الإقامة والعمل فيه، وانتشار المساكن العشوائية في أسفل الجبل وأعلى قمته، إضافة إلى تنوع المخالفات الأمنية والقانونية في الجبل أو بقية الأحياء الأخرى المستهدفة بالتطوير.

وبين البار أن لجنة تقدير العقارات ستبدأ في تسعير نحو 12 ألف عقار لصالح مشروع تطوير حي "جبل الشراشف"، وهي المرحلة التي سيعقبها استقبال الصكوك الشرعية والمستندات، مبيناً أن خطة تطوير جبل الشراشف تعتمد على إقامة خط دائري يلتف حول سفح الجبل بعد إزالة المناطق العشوائية، وإنشاء الفنادق والمساكن للحجاج والمعتمرين على جانبيه، على أن تكون نسبة السكان المحليين 30%، والموسميين 70%، مشيراً إلى أن ظاهرة النمو العشوائي للتجمعات السكنية تعد ظاهرة عالمية ولا تقتصر على مكة المكرمة فقط.

وحول المساحة التي سيغطيها مشروع التطوير، أشار أمين العاصمة المقدسة إلى أن مشروع تطوير منطقة جبل الشراشف سيغطي حوالي 1.631.000 متر مربع تقريباً، بهدف تحويل المنطقة إلى مركز حضري حديث الطراز في العاصمة المقدسة، عن طريق إعادة التطوير كاملة، موضحاً أن المشروع يشمل مرافق فندقية وسكنية وتجارية ومراكز للبيع بالتجزئة إلى جانب مرافق تربوية وأخرى صحية وغيرها من الخدمات المسندة.

وأضاف البار أن شركة "البلد الأمين للتنمية والتطوير العمراني"، وهي الذراع الإنشائية لأمانة العاصمة المقدسة، ستقوم بإنشاء مساكن بأسعار معقولة في مكة المكرمة، من خلال تسهيل الشراكة المتكاملة بين القطاع الخاص ومالكي الأراضي وأمانة العاصمة المقدسة، بطريقة تفيد الأطراف وتحفظ حقوقهم.

وأوضح أمين العاصمة المقدسة أن المخطط الرئيس الشامل لمفهوم التطوير لمشروع حي جبل الشراشف يحتوي على أكثر من ألف قطعة أرض بإجمالي 7.2 مليون متر مربع من المساحة المبنى عليها، حيث يبلغ إجمالي معامل البناء 3.5، بحيث تكون مرافق المشروع بعد اكتماله متضمنة مرافق سكنية دائمة، ومرافق سكنية تجارية، ومرافق سكنية موسمية، ومرافق تجارية متعددة الاستخدامات، ومرافق اجتماعية وتربوية، ومرافق خدمات صحية، ومساجد، ومراكز للدفاع المدني والشرطة، إضافة إلى المساحات الخضراء والمتنزهات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.