.
.
.
.

دراسة: التغيير الجيني لكورونا بالسعودية ساهم في ظهوره

بعد انتقاله من الحيوانات إلى البشر في مناطق جغرافية مختلفة

نشر في: آخر تحديث:

أشارت دراسة طبية بريطانية إلى أن فيروس "كورونا" المنتشر في السعودية، تعرض لتغير جيني أكثر من مرة نتيجة لانتقاله من الحيوانات إلى البشر في مناطق جغرافية مختلفة.

الدراسة أجراها معهد سانجر، في بريطانيا، وجامعة كوليدج، في لندن، وشملت عمل تسلسل وتحليل جينوم عينات فيروس "ميرز" من 21 مصابا من مختلف أنحاء السعودية.

وقام الفريق المسؤول عن الدراسة بالجمع بين المواقع الجغرافية للمرضى ووقت الإصابة وكمية الاختلافات الوراثية بين جينات الفيروس.

النتيجة التي نشرت في مجلة "لانسيت" البريطانية الطبية أوضحت أن أنسابا مختلفة من هذا الفيروس قد نشأت من فيروس انتقل إلى البشر من مصدر حيواني عدة مرات.

ومع أن هذه النتائج لا تحدد بعد كيف أصبح الفيروس أكثر قدرة على الانتقال بسهولة بين البشر ومدى إمكانية انتقاله بشكل وبائي فإنها قد تساعد خبراء الصحة في تطوير إجراءات أكثر فاعلية لمكافحة العدوى والحد من ظهوره.

الفيروس الذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية "ميرز" اختصارا لعبارة متلازمة الفيروس التاجي التنفسي الشرق أوسطي، تفشى في الشرق الأوسط وسجلت أكبر نسبة من الإصابات وحالات الوفاة في السعودية، وبلغت 49 حالة وفاة و107 حالات إصابة.