القضاء السعودي يصدر حكماً بسجن 19 إرهابياً

بعد إدانتهم بتجهيز الشباب للخروج إلى مواطن الفتن والصراعات وتكفير الحكومة

نشر في: آخر تحديث:

أصدر القضاء السعودي اليوم، حكماً في حق 19 إرهابياً بالسجن ما بين عام إلى 7 أعوام، ومنعهم من السفر خارج المملكة. بعد إدانتهم بالافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته من خلال السفر إلى مواطن الفتن والمشاركة في القتال فيها، وتكفير الحكومة وولاة أمرها ورجال الأمن.

وأدانهم القضاء بتزوير الأوراق الثبوتية وحيازة الأسلحة والذخائر، ومحاولة أحدهم تعلم طريقة صنع المتفجرات عن طريق حيازته فيديو يوضح ذلك، ودعم الإرهاب والعمليات الإرهابية وتجهيز الشباب للخروج إلى مواطن الفتن والصراعات، وغير ذلك من تهم أخرى أدينوا بها.

وكان القضاء السعودي قد حكم على متهم بداية الشهر الحالي، بالسجن 15 سنة مبدئياً ومنعه من السفر بعد خروجه من السجن لمدة مماثلة، بعدما أدين بالدعوة إلى إسقاط نظام الحكم، والخروج عن ولي الأمر، وإصراره على أن القضاء غير قادر على تحقيق العدالة.

وتضمنت قائمة تهم المدان إعداد مقاطع فيديو تحث المشاهدين على الحضور والتظاهر والاعتصام والخروج على ولي الأمر بهدف إسقاط الحكم، وحيازته في حاسبه الآلي لصور زعماء تنظيم القاعدة، ولكلمات لبعض قادة التنظيم تحث على القتال.

كما وُجد مستند نصي في حوزة المتهم يؤيد العمليات الإرهابية التي وقعت في شرق العاصمة الرياض، ومستندات نصية مناوئة للدولة، ومستند للقدح في العلماء، ومستند نصي للقدح في سياسة الدولة التعليمية، وغيرها من التهم الأخرى.

ولم يعترض المتهم على الحكم خلال الجلسة القضائية التي أجريت في المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض اليوم، بحضور مراسلي وسائل الإعلام، والمدعي العام الذي بدوره قرر الاعتراض على هذا الحكم.