.
.
.
.

السعودية تحذر مواطنيها من مبتزين دوليين عبر الهاتف

وزارة الخارجية طالبت بالحذر من المتصلين الذين يعدون سكان المملكة بالثراء

نشر في: آخر تحديث:

حذرت السعودية مواطنيها من مبتزين دوليين عبر الهاتف، وطالبتهم بعدم الرضوخ لهم، لكي لا يتم استدراجهم في فخ عصابات منظمة مهنتها النصب. وطالبت وزارة الخارجية بالحذر من المتصلين الذين يعدون سكان المملكة بالدخول إلى عالم الثراء بقدرات خارقة.

واستنكرت الوزارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، ورود اتصالات هاتفية ورسائل إلكترونية من الخارج إلى المواطنين، يدعى أصحابها قدرتهم على توظيف أموالهم أو تنمية مدخراتهم، وأن لديهم حلولاً سحرية لمشاكلهم وإيصالهم لعالم الثراء بما لديهم من خبرة وقدرة خارقة.

وامتد استنكار الوزارة أيضاً إلى أن هناك من يدعي عبر هذه الاتصالات فوز المواطن بجائزة مالية كبيرة ويطلبون منه إرسال رسوم إدارية للحصول على الجائزة، أو من يتصل محاولاً ابتزازهم بإيهامهم بقدرته على إيذاء أبنائهم أو أقاربهم عن طريق السحر والشعوذة، وأيضاً تعرض بعض المواطنين في الخارج لمحاولة تلفيق اتهامات لهم أو القيام بتهديدهم مستغلين عدم معرفتهم بالقوانين أو بسبب مخالفة يسيرة، وخاصة عند عدم وجود بعثة للمملكة في بعض تلك البلدان.

وطالبت الوزارة في بيانها المواطنين بضرورة توخي الحيطة والحذر وعدم الرضوخ لهذه الأمور حتى لا يتم استدراجهم وإيقاعهم في فخ عصابات منظمة تجيد الاحتيال وتمتهن النصب بهدف ابتزازهم مالياً ومعنوياً.

وشددت على "ضرورة أن يستشير المواطنون البعثات السعودية في الخارج عن ما يلتبس عليهم قبل التعامل مع أي شخص أو جهة أو مؤسسة مالية غير معروفة من أجل التحقق من مكانتها وشرعيتها، وكذلك في حالة تحويل أموال لأشخاص بغرض استيراد سلع أو مقتنيات وعدم إغفال الاتصال بالسفارة أو القنصلية أو أقرب بعثة للبلد الذي لا توجد فيه ممثلية للمملكة في حال وقوع مكروه لهم، وذلك لحفظ حقوقهم وللتقليل من زيادة المخاطر".