.
.
.
.

مصر تؤيد مطالبة السعودية بإصلاح مجلس الأمن الدولي

وصفت موقفها بالقوي والشجاع في لمواجهة المحاولات الخارجية للتدخل في شؤون المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت مصر تأييدها التام للمطالبات السعودية بإصلاح مجلس الأمن الدولي، بعد اعتذارها عن قبول العضوية التي نالتها السعودية نيابة عن آسيا.

وقال السفير المصري في المملكة عفيفي عبدالوهاب لـ"العربية.نت": "نقف بجانب المملكة في وجهة نظرها بتفادي ازدواجية المعايير والكيل بمكيالين، والاستجابة لتطلعات الدول النامية ومن بينها مصر من هذا المجلس".

وأضاف:" البيان السعودي قوي وشجاع، ويستند إلى عبارات موضوعية وعملية تتماشى مع واقع الحال".

وأشار عفيفي إلى أن الحالات التي استندت إليها المملكة في مبرراتها حالات واضحة للجميع، وتم التعامل معها بازدواجية والكيل بمكيالين".

وأكد أن موقف المملكة هذا هو موقف قوي، وضغط من أجل تتم الاستجابة لمطالب الدول النامية التي لها رؤية في إصلاح مجلس الأمن بما يحقق فاعلية منظمة الأمم المتحدة وتفعيل مجلس الأمن لدوره".

وأوضح أن هذا الفعل لم يأتِ من فراغ، وقال: "نحن نحيي المملكة العربية في الموقف القوي الشجاع ولعل الأطراف الدولية والقوى الكبرى تأخذ هذا في الحسبان بإصلاح مجلس الأمن وفق تطلعات دول العالم النامية".

وشدد عفيفي على أن موقف المملكة يُضاف إلى المواقف القوية الأخيرة لمواجهة المحاولات الخارجية للتدخل في شؤون المنطقة".