.
.
.
.

30 % من أسرة المستشفيات السعودية مشغولة بإصابات الحوادث

مدير جامعة الدمام أكد أن الحوادث المرورية وصلت لأكثر من 300 ألف حادث سنوياً

نشر في: آخر تحديث:

كشف مدير جامعة الدمام السعودية رئيس اللجنة العليا لملتقى السلامة المرورية الثاني المزمع إقامته بداية العام الهجري المقبل في شرق السعودية، الدكتور عبدالله الربيش، أن الحوادث المرورية في المملكة وصلت إلى أكثر من 300 ألف حادث سنوياً.

وقال في تصريحات صحافية، الأحد، إن خسائر الدولة نتيجة تلك الحوادث بلغت 13 بليون ريال سنوياً، إضافة إلى أن أكثر من 30% من أسرَّة المستشفيات مشغولة بإصابات الحوادث المرورية.

وأكد أن تلك الخسائر تستنزف خزينة الدولة كل عام، ولابد من الحدّ منها، من خلال تضافر جهود العديد من الجهات المختصة إضافة إلى المجتمع للالتزام بالسلامة المرورية.

وشدّد الربيش على أهمية ودور الملتقى، الذي سيقام في غرة محرّم المقبل، الذي سيغطي عدداً من المحاور الرئيسة مثل: الشراكة الوطنية، والمسؤولية الاجتماعية للسلامة المرورية، عبر مشاركة 43 متحدثاً من داخل المملكة وخارجها، فيما سيصاحب المؤتمر أوراق عمل ومحاضرات وجلسات مسائية، للحديث حول قضايا السلامة المرورية المتعلقة بالشراكة الوطنية.

وأوضح أنه بعد الاطلاع على الأرقام الكبيرة لحوادث المركبات في المملكة وأرقام الضحايا الكبير، تم الاتفاق على إنشاء جمعية علمية تهتم بشؤون السلامة المرورية، نظراً لأهميتها في هذا التوقيت، وأنه تم عقد اجتماعات عدة وطرح عدد من الأفكار مع عدد من الجهات.

وأشار الربيش إلى أنه تم التعاون بشكل مباشر مع إدارة السلامة المرورية التابعة لشركة أرامكو السعودية، من خلال الأنشطة وتوعية الأفراد بأهمية السلامة المرورية، نتج عنها تأسيس الجمعية السعودية للسلامة المرورية "سلامة".