.
.
.
.

مقتل إثيوبي حاول الاستيلاء على سلاح رجل أمن سعودي

خلال الحملة الأمنية التي نفذتها شرطة الرياض للقبض على المخالفين

نشر في: آخر تحديث:

قُتل وافد إثيوبي مخالف حاول الاستيلاء على سلاح رجل أمن سعودي، بعد أن تم القبض عليه خلال الحملة الأمنية التي نفذتها شرطة الرياض أمس على أحد الأحياء التي تقع جنوب العاصمة.

وقالت شرطة الرياض في بيان لها، على موقعها الإلكتروني، أمس الأربعاء، إنه "في نهاية أعمال الحملة الأمنية التي نفذتها الشرطة صباح أمس، لاحظت إحدى الفرق الأمنية مجموعة من العمالة الإثيوبية تلوذ بالفرار عند مشاهدتها لهم".

وأضافت: "وبمحاولة إيقافهم والقبض على أحدهم من قبل أحد رجال الأمن أبدى مقاومة شديدة واعتدى على رجل الأمن محاولاً الاستيلاء على سلاحه الرسمي، ما حتّم التعامل معه وفق الموقف بإطلاق النار، الأمر الذي توفي على إثره".

وأكدت الشرطة في بيانها: "تم اتخاذ اللازم ونقل الجثمان لثلاجة الموتى في مجمع الملك سعود الطبي بالرياض، وباشرت هيئة التحقيق والادعاء العام الحادث في حينه".

وكانت هذه الحملة قد نجحت في ضبط 376 مخالفاً لنظام الإقامة والعمل، خلال حملة أمنية.

وأضافت الشرطة في بيانها، التي أصدرته بعد نهاية الحملة، أن عمليات الضبط والمداهمة طالت عدداً من المساكن الخاصة بسكن العزاب وتجمعات العمالة وبعض الأرصفة والحدائق التي كان يستغلها المخالفون للسكن والنوم.

وأشارت إلى أنه "قبض على مخالفين عثر بحوزتهم على أسلحة بيضاء، وحاول أحدهم ممن تم القبض عليهم التعدي على أفراد الحملة وتمت السيطرة عليه دون أن يتسبب في إيذاء أحد".