.
.
.
.

العرابي: كيري أكد للرياض أن التقرب لطهران لن يضر الخليج

سكوت الأميركيين عن تدخل السلاح الروسي والحرس الثوري الإيراني بسوريا أغضب المملكة

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر الدكتور فهد العرابي الحارثي أن زيارة كيري للسعودية كانت حاسمة في مستقبل العلاقات السعودية الأميركية، مؤكداً أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري طمأن السعودية على علاقتها مع الولايات المتحدة رغم تقاربها مع إيران.

وشدد على أن أي تسوية مع إيران لن تكون على حساب الخليج، والأمن الخليجي، مبيناً أن الأميركيين أحسوا بأن السعودية غاضبة ومستاءة، بخصوص الوضع السوري والتقارب الإيراني الأميركي.

وشرح المشرف العام على مركز أسبار للأبحاث أن السعوديين رأوا تراخي الولايات المتحدة، في تطبيق حظر جوي أو تدخل عسكري بعد الكيمياوي السوري، لكن الأميركيين تراجعوا عن قولهم بأنهم سيتدخلون رسميا.

وقال إن سكوت الأميركيين عن التدخل الروسي بإرسال السلاح لنظام الأسد عبر بيروت والمطارات الآمنة في سوريا، والتدخل الإيراني بإرسال كتائب فيلق القدس من الحرس الثوري الذين يقاتلون في صفوف النظام.

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري زار السعودية مؤخراً، وأجرى مباحثات مطولة مع وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل والتقى العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز.