.
.
.
.

الاستعانة بالطلاب لإجراء بحوث عن المخالفين في السعودية

عبر جائزة أطلقتها وزارة العمل لتنمية ثقافة العمل وروح التضامن بين المجتمع في المملكة

نشر في: آخر تحديث:

استعانت السعودية، بالطلاب لإجراء بحوث عن العمالة المخالفة في المملكة، بعدما أعلنت وزارة العمل، اليوم الأربعاء، عن أسماء الفائزين بجائزة وزارة العمل للأبحاث الطلابية" في دورتها الأولى، و تم إعلان المحاور البحثية لعام 1434هـ حول ظاهرة التستر على العمالة المخالفة لأنظمة الإقامة والعمل: الواقع، الدوافع، المسببات، وسُبُل المكافحة، وتعد الجائزة إحدى مبادرات وزارة العمل السعودية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي في المملكة.

وقال مستشار وزير العمل للشؤون الأكاديمية الدكتور عتيق الغامدي إن الوزارة تأمل من طرح هذه الجائزة السنوية إشراك عقول جديدة وتنمية روح الابتكار والإبداع لدى الطلاب في مجال البحوث المتعلقة بسوق العمل، و حشد أكبر عدد من الطلاب لدراسة قضية محددة من عدة جوانب، وتشجيع الكوادر الشابة على البحث العلمي التطبيقي في قضايا سوق العمل، وتنمية ثقافة العمل لدى الطلاب والطالبات.

وأضاف أن الإعلان عن الجائزة يعد مواكبة للتطور والتحديث الذي تنتهجه الوزارة في عملها المبني على أساس علمي يقوم على الاستقصاء والتحليل كأداة أساسية من أدوات البحث العلمي واستخلاص النتائج التي تقود إلى الحلول الملائمة.

وأشار الغامدي إلى أن اللجنة تلقت عشرات البحوث من داخل وخارج المملكة وبعد الفرز فاز بالمركز الأول مناصفة، آمنة علي زعقان "جامعة جازان" ومرزوق الرويس طالب مبتعث. المركز الثاني مناصفة، أسماء ناصر الغامدي "جامعة الباحة" ومشاري صالح السويلم طالب مبتعث. وحصل على المركز الثالث: أيمن محمد العبيدي "جامعة الملك عبدالعزيز" و مجموعة (بدر المطلق، خالد قزاز، محمد البوعلي) "جامعة الملك فهد" ومنى الشيخ مبتعثه.