.
.
.
.

مريض السمنة الشمري يغادر المستشفى بعد فقد 20 كيلوغراماً

أطباء مدينة الملك فهد خصصوا له برنامجاً غذائياً ورياضياً يجريه في المنزل

نشر في: آخر تحديث:

غادر مريض السمنة السعودي فهد الشمري مدينة الملك فهد الطبية في العاصمة الرياض بعد شهر تقريباً من دخوله إليها.

ووفقاً لبيان من المدينة، الاثنين، فإن الأطباء أذنوا للشمري بالخروج، وهو بحالة صحية مستقرة.

وأشار البيان إلى أن هذه المغادرة أتت بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت له، وهي قصّ المعدة (تكميم)، ما ساهم في خسرانه 20 كيلوغراماً من وزنه البالغ عند دخوله 295 كيلوغراماً.

وأوضح رئيس الفريق الطبي استشاري جراحة المناظير والسمنة بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور عائض القحطاني، في البيان، أن حالة المريض الشمري، البالغ من العمر 18 عاماً، شهدت تحسناً في وظائف القلب والرئتين، وشفي من الاختناق أثناء النوم وقلة الأوكسجين في الدم، وأصبح يتحرك دون أوكسجين.

وأشار إلى أن المريض فهد يخضع لبرنامج غذائي ورياضي خاص بعد العملية يجريها في المنزل، حتى يعود للمتابعة بعد شهر من خروجه لتقييم حالته صحياً.

وكانت المدينة قد شكّلت فريقاً طبياً من عدة تخصصات لتقييم مريض السمنة الشاب فهد الشمري الذي وصل إليها نهاية شهر أكتوبر الماضي.

وقال المدير العام التنفيذي للمدينة الدكتور محمود اليماني، حينها، إن المدينة تزخر بتخصصات علمية دقيقة تضم استشاريين مؤهلين للتعامل مع كل الحالات الطبية، وإن خدمتها الطبية تتم وفق معايير طبية عالمية.