.
.
.
.

مخالفون يتهمون سفارات بلادهم بتأخير إجراءات ترحيلهم

السعودية تشترط حصول العمالة المخالفة على وثائق سفر لمغادرة المملكة

نشر في: آخر تحديث:

أدى تأخر عدد من السفارات والقنصليات في السعودية عن تقديم وثائق السفر لعمالة بلادهم المخالفة والموجودة في السعودية، إلى أن يبقى هؤلاء العمال في الشوارع بانتظار الحصول على الوثائق التي لا يستطيعون بدونها مغادرة المملكة.

حول أسوار مراكز خدمات العمالة المخالفة في السعودية، تفترش الأرصفة مجموعات من العمالة المخالفة التي تأخرت سفاراتها وقنصلياتها في المملكة في مساعدتها على الحصول على وثائق السفر الخاصة بمغادرة البلاد.

ولا يمكن لأي عامل مخالف لنظام الإقامة والعمل مغادرة السعودية من تلقاء نفسه إذا لم يحصل على وثيقة سفر من قنصلية أو سفارة بلاده قبل خضوعه لنظام البصمة الإلكتروني الذي يسبق سفره بساعات.

وفي وقت يثني مندوبو القنصليات العاملة في مراكز خدمات العمالة المخالفة على تعاون السلطات السعودية إلا أن عمالاً مخالفين يرون أن قنصليات بلدانهم هي السبب الوحيد في بقائهم في الشارع أو احتجازهم لمدة طويلة في دور الترحيل.

وتشترط السلطات السعودية على العمالة المخالفة الراغبة في الرحيل على حصولهم على وثائق سفر من قنصليات بلدانهم قبل إتمام البصمة الإلكترونية، وهو إجراء يمكن تنفيذه خلال ساعات قبل السماح لهم بمغادرة البلاد.