.
.
.
.

برامج سعودية لتدريب العاطلين تنتهي بالتوظيف

مدير توظيف: توجه حكومي لتحسين أجور الوظائف المهنية والشركات تضع حوافز لهم

نشر في: آخر تحديث:

تقوم المؤسسة العامة للتعليم والتدريب المهني في السعودية ببرامج تنتهي بالتوظيف لاستقطاب الشباب وتعليمهم على المهن اليدوية. ورصدت "العربية" تحمس هؤلاء الشباب لمثل هذه البرامج التي تدعمهم.

وفي هذا الشأن أكد مدير التوظيف في شركة "ببسيكو" السعودية علي القحطاني، على الإقبال المتزايد للسعوديين على الوظائف المهنية في الفترة الأخيرة.

وأوضح خلال استضافته في برنامج "نشرة الرابعة" على قناة العربية، اليوم الأربعاء، أن هناك توجها حكوميا لتعديل مستوى دخل هذه الوظائف، لتكون بمستوى أعلى مما كانت عليه في السابق، إضافة إلى الحوافز التي تضعها الشركات لهم والتي أغلبها مربوطة بالأداء.

وأشار إلى أن صورة المجتمع للممتهنين هذه الوظائف تحسنت بشكل ملحوظ، ولكن هناك تباين، فمثلاً في بعض المناطق السعودية، لا يرى سكانها حرج في امتهانها بينما مناطق أخرى وخصوصاً الكبيرة منها، يرى سكانها عكس ذلك.

وكانت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أعلنت عن برامج تدريب مهني للسعوديين، ومن يلتحق بها سيوقع عقود عمل، تسري مفعولها فور الانتهاء من التدريب.

ووفقاً لما رصدته "العربية" فإنه سيُنهي نحو ألف شاب فترة تدريبهم في المجالات الصناعية والتقنية المختلفة في الميكانيكا والكهرباء والبلاستيك والتعدين والخدمات البترولية وصيانة الطائرات والكثير من المجالات وستكون أمامهم فرصة لإثباتِ أنفسهم خصوصاً بعد فترة تصحيح أوضاع العمالة الوافدة".